Accessibility links

اعتزال نجم الزمن الجميل لاعب نادي القادسية وشباب اليمن سابقًا.. غدًا الجمعة


Advertisements

ديترويت – “اليمني الأميركي”:

يشهد برنامج الملتقى الرياضي التكريمي لرواد الحركة الرياضية للجالية اليمنية في ولاية ميشيغان، الذي تنظمه صحيفة (اليمني الأميركي)، يوم غد الجمعة، في نادي ديترويت أف أس، اعتزال أحد لاعبي الزمن الجميل في كرة القدم اليمنية، اللاعب عبدالقادر الرماح، الذي لعب لصالح نادي أهلي تعز، ونادي القادسية، ونادي شباب اليمن سابقًا.

يشارك حفل التكريم والاعتزال عدد من نجوم الرياضة في اليمن والجالية.

الرماح من مواليد 1963م في مدينة تعز (جنوب غربي اليمن)، بدأ مشواره مع كرة القدم في تعز منذ عام 1979م حتى عام 1982م.

لعب ضمن الفريق الثاني لنادي أهلي تعز، ثم انتقل إلى صنعاء، وشارك في نادي القادسية من عام 1982م إلى عام 1986م، ولعب مع الأندية في العاصمة صنعاء، وشارك في الدوري العام لكرة القدم على مستوى الجمهورية وبطولة كأس الجمهورية، ثم تم اختياره للعب مع منتخب صنعاء عام 1986م، وفق حديثه لـ”اليمني الأميركي”.

هاجر الرماح إلى الولايات المتحدة عام 1987م، وبدأ في تدريب الفرق الموجودة في ولاية نيويورك، ولعب إلى جانب الفريق اليمني، وشارك في دوري الجالية اليمنية في نيويورك، ثم انتقل لمدينة ديترويت عام 1988م، وقام بتدريب الأندية الموجودة كـ (اتحاد هامترامك) و(شباب ديربورن)، وشارك في الاحتفالات والمناسبات الوطنية على مستوى الجاليات والدوري العام لكرة القدم في ولاية ميشيغان من عام 1988م إلى عام 2002م.

وأضاف أنه في عام 2011 انتقل إلى كاليفورنيا، ولعب لفترة قصيرة، ودرب الأشبال في الفئات العمرية من 14 سنة. 

وقال: إلى الآن ما زلت أدرب الفريق اليمني للأشبال، وما زلت مستمرًّا في الرياضة.

ويأتي تنظيم الملتقى الرياضي التكريمي لرواد الحركة الرياضية في أوساط الجالية اليمنية في ميشيغان لتكريم «من يستحقون التكريم من الرياضيين من رواد لاعبين وداعمين لكرة القدم في أوساط الجالية منذ السبعينيات».

وقال ناشر ورئيس تحرير صحيفة (اليمني الأميركي): «نحن نبتهج اليوم بما صار عليه النشاط الرياضي للجالية… نكرِّم الرواد الأوائل من المؤسسين، ممن كان لهم الفضل في التأسيس للبدايات».

يأتي هذا الحفل التكريمي في مستهل برنامج احتفالي تنظمه صحيفة (اليمني الأميركي) بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة عشرة لانطلاقتها، حسب بيان صحافي صادر عن الصحيفة.

   
 
Advertisements

تعليقات