Accessibility links

أنصار ترامب يقتحمون مبنى الكونغرس وتعليق جلسة التصديق على فوز جوبايدن


“اليمني الأميركي” – متابعات:

اقتحم متظاهرون من أنصار الرئيس الأميركي دونالد ترامب مبنى مجلس الكونغرس، اليوم الأربعاء، الموافق السادس من كانون أول / يناير، بالتزامن مع انعقاد جلسة مشتركة لمجلسَي النواب والشيوخ للتصديق على فوز جوبايدن.

Advertisements

وعُلِّقَت الجلسة المشتركة إثر احتدام الاشتباكات بين قوات الأمن وأنصار ترامب الذين احتشدوا منذ ساعاتٍ رفضًا لنتائج الانتخابات الرئاسية.

وأظهرتْ صورٌ لوسائل إعلام حشودًا من المتظاهرين يتخطون الحواجز الأمنية خارج المبنى قبل اقتحامه، ويقتحمون المبنى من أبوابه ونوافذه، يمارسون التكسير والتخريب داخل المبنى؛ بمبرّر إيقاف التصديق على فوز جو بايدن رئيسًا للبلاد.

وشوهِدَ عددٌ من أنصار ترامب أمام قاعة مجلس الشيوخ، بينما شوهِد محتجّون آخرون وهم يحملون السلاح.

وأفادت وسائل إعلام أميركية أنّ قنابل الغاز المسيّل للدموع أُطلقت داخل وخارج مقر الكونغرس، كما أطلق عناصر من أمن الكونغرس النار لحماية أعضاء المجلس خلال خروجهم من القاعة، التي اضطر رجال الأمن إلى إخلائها لحماية القيادات البارزة في المجلس خلال اقتحام أنصار ترامب قاعات المجلس.

ودعت قيادات في الحزب الجمهوري الرئيس ترامب لإدانة ما حصل من أجل حماية مستقبل ووحدة البلاد.

وقال القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي إنّ العنف غير مقبولٍ بأيّ شكلٍ، ولا يحقُّ لأحد مهاجمة مؤسسة فيدرالية.

وأضاف: يجبُ محاسبة المتورطين بأعمال العنف في مبنى الكونغرس.

فيما قال النائب الجمهوري أدم كينزينغر: ما نشهده هو محاولة انقلاب.. هكذا وصف نائب جمهوري ما يحدثُ من أنصار الرئيس ترامب في مبنى الكونغرس.

وتحدّثَ مراسل (سي إن إن)، عن امرأة بحالة حرجة بعد إصابتها برصاصة في محيط الكونغرس.

ونقلت وسائل إعلام أنّ حاكم فرجينيا أرسلَ الحرس الوطني و200 من رجال شرطة الولاية إلى واشنطن للمساعدة في ضبط الأمن.

  • 77
    Shares
Advertisements

تعليقات