Accessibility links

أميركا تُطالب بتعليق استخدام أحد لقاحات كورونا “من منطلق الحيطة البالغة”


 “اليمني الأميركي” – متابعات

Advertisements

 في تطور لافت لتأثيرات غير متوقعة لأحد لقاحات كوفيد -19، ومن باب فرض احتياطات عالية… دعت السلطات الصحية في الولايات المتحدة إلى تعليق استعمال لقاح جونسون أند جونسون، عقب تقارير تتحدثُ عن ظهور حالات نادرة لجلطات في الدم.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأميركية إنها توجِّهُ الدعوة لتعليق استخدام اللقاح “من منطلق الحيطة البالغة”.

وأشارت الإدارة إلى رصد 6 حالات حادة لتجلط الدم بين أكثر من 6.8 مليون جرعة مُنِحت من اللقاح.

وفي سلسلة من التغريدات على موقع تويتر، قالت الإدارة إنها وهيئة “مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها” تُراجعان “ست حالات نادرة وحادة من تجلط الدم مسجَّلة في الولايات المتحدة”.

وأضافت: “نوصي بتعليق استعمال هذا اللقاح، من منطلق الحيطة البالغة”.

وتأتي هذه التوصية بعد تسجيل حالات نادرة مشابهة مع لقاح أسترازينيكا، أدت إلى تمهُّل البعض في استعماله.

وأشارت إدارة الغذاء والدواء إلى أنّ هذا بهدف “ضمان أنّ مجتمع تقديم الرعاية الصحية على دراية بتبعات هذه الحوادث المعاكسة”.

وأوضحت أنّ هذا النوع من تجلط الدم يتطلبُ علاجًا مختلفًا عن العلاج المعتاد في الحالات المماثلة.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين قولهم إنّ امرأة تُوفيت، فيما ترقدُ أخرى في حالة حرجة في نبراسكا.

 

“السلامة في مقدمة الأولويات”

جاء في بيان مشترك، صادر عن إدارة الغذاء والدواء وهيئة مراكز السيطرة على الأمراض، أنّ كلّ مَن تلقّى لقاح جونسون أند جونسون، ثم شعَر بصداعٍ حاد أو ألم في البطن أو الساق، أو بضيق في التنفس خلال ثلاثة أسابيع من التلقيح مدعو إلى الاتصال بالطبيب المعالج.

وحسب موقع (بي بي سي عربي) فقد أصدرت شركة جونسون أند جونسون الأميركية بيانا تقولُ فيه إنّ السلامة على “رأس أولوياتها”، وإنها تُطلِعُ الهيئات الصحية على “جميع تقارير المضاعفات”.

وأضاف البيان: “نحن على علم بالتقارير عن حالات تجلط الدم التي سُجِّلت بعد تلقّي لقاح كوفيد -19، ولكن لم تثبت حتى الآن علاقة سببية بين هذه الحالات النادرة ولقاح جونسون أند جونسون المضاد لمرض كوفيد -19”.

وقالت الشركة إنها ستواصلُ العمل مع الهيئات الصحية.

  • 5
    Shares
Advertisements

تعليقات