Accessibility links

أفضل طالب رياضي لشهر فبراير: برهان الحالمي


Advertisements

 

“اليمني الأميركي” – عمر ثابت: 

تفتخر صحيفة (اليمني الأميركي) و(أوز ميديا) بتقديم جائزة شهر فبراير/ شباط، لطالب المدرسة الثانوية الرياضي برهان الحالمي، الذي تخرّج في مدرسة فوردسون الثانوية.

(برهان) مصارع في مدرسة فوردسون، وهو في فئة وزن 162 باوند، ويحمل، حاليًّا، رقمًا قياسيًّا مثاليًّا (35 – 0) في الموسم، وهو أحد المرشحين للعودة بلقب الولاية هذا العام، كما أن لديه 3.5 GPA … من الآمن القول إن برهان يتفوق داخل وخارج حلبات المصارعة.

مصارعة

كان برهان يصارع منذ أربع سنوات حتى الآن.. انتهت سنته الأولى بانتهاء تصفيات الولاية.

هذا العام، تم تصنيف برهان ضمن أفضل 8 مصارعين في ميشيغان، وهدفه هو جلب لقب الولاية.

قال برهان: «هدفي هذا العام هو الفوز بكل شيء، إنْ شاء الله».. «لقد كان لديّ هذا الهدف لمدة أربع سنوات، وهو أن أكون بطل الولاية.. هذه هي سنتي الأخيرة في المدرسة الثانوية؛ لذا قمتُ بوضع اسمي هناك، والانتهاء من المركز الأول».

يثق المدربون ببرهان، ليس فقط بسبب مهارته، ولكن أيضًا بسبب قيادته وأخلاقياته في العمل.

قال جيف بول، مدرب المصارعة الرئيسي لمدرسة فوردسون: «برهان يظهر أخلاقيات عمل هائلة، وقد أظهر تحسنًا طوال السنوات الأربع هنا.

تميز في سنته الأولى من خلال قيادته للفريق بأكمله.. لن تكتشف أبدًا أن برهان يفقد أيّ تدريب، وهو يساعد دائمًا المصارعين الصغار على تحسين مهاراتهم».

قال حمزة مريش، مدرب آخر للمصارعة في فوردسون: «ما يجعل برهان مصارعًا عظيمًا هو أنه سيفعل كل ما يتطلبه الأمر ليكون الأفضل.. إنه يثق في طاقمه التدريبي، ولا يشكك في ما نعتقد أنه الأفضل له».

 

برهان أحد المرشحين للفوز بلقب الولاية هذا الموسم.

تم تصنيف (برهان) ضمن أفضل 8 مصارعين في ميشيغان.

جيف بول: يُظهِر برهان أخلاقيات عمل هائلة.

 

الانضباط

عندما تتحدث إلى برهان، يمكنك أن تقول إنه شاب ناضج ومركّز ومنضبط.. سألناه ما الذي ألهمه ليكون على هذا النحو، فكان رده: (المصارعة).

قال برهان: «كنتُ ألعب كرة القدم قبل أن أصارع».. «تمسكتُ بالمصارعة لأنها كانت أصعب بكثير من جميع الرياضات التي لعبتها.. إنه يعلمك الانضباط، وأنت تتحكم في مصيرك نهاية اليوم.. أنت فقط وشخص آخر، وجهًا لوجه، ورجل لرجل؛ لا أحد هناك لمساعدتك.. أنت وشخص آخر في دائرة فقط، وعليك أن تقاتله للفوز».

أما من يلهم برهان على العمل الجاد كل يوم، فالجواب هو والده حافظ الحالمي.

قال برهان: «والدي لديه 8 أطفال ويعمل كل يوم».. «أحيانًا لا ينام.. عندما أرى والدي، أرى شخصًا يتجاوز حدوده.. يعلّمني أن أتجاوز حدودي، وأنه ليس لديّ حدود في البداية».

حافظ الحالمي (صاحب عمل)، سألناه ما الذي يجعل ابنه برهان قائدًا عظيمًا داخل وخارج الحلبة، فقال: «إنه إخلاصه وشغفه القوي لكل ما يحب القيام به.. يبذل برهان دائمًا جهدًا بنسبة 110%، في كل ما يفعل».

مستقبل برهان

إن خطط برهان بعد المدرسة الثانوية تتلخص في المصارعة الجماعية أثناء الالتحاق بمدرسة الطب (مع التركيز على الرياضة/ الرياضيين).

سألنا برهان أيّ نوع من الطلاب الرياضيين ستحصل عليه الكلية مع برهان؟، كان رده: «ستحصل على شخص شديد الانضباط، سأفعل كل ما يلزم لأتحسن.. أنا أيضًا لاعب فريق، سأعمل دائمًا على التأكد من أن الفريق في مهمة، ويقوم بعمله».

يعمل برهان حاليًّا في بناء الأجسام أيضًا؛ لذا فهو يخطط لتقديم عروض بناء الأجسام في المستقبل.

ذكر برهان أن والده يأمل أيضًا في أن يصبح مقاتل UFC ذات يوم. يخطط برهان في النهاية للسفر إلى كاليفورنيا للتدريب في MMA، ونأمل أن يصل إلى UFC.

سألنا المدرب مريش ما أهدافه لبرهان لبقية الموسم، كان رده: «الهدف النهائي هو الفوز بلقب الولاية، لقد عمل بجد من أجل ذلك».

وأضاف المدرب مريش، في وقت لاحق: «سواء فاز بلقب الولاية أو لم يفُز، طالما أنه قدم كل ما لديه واستمتع بهذه العملية، كمدربين سنكون فخورين به.. لقد أخبرته من قبل، بغض النظر عن كيفية انتهاء موسمه، سأظل دائمًا في الزاوية».

مرة أخرى، تهنئ صحيفة (اليمني الأميركي) و(أوز ميديا) برهان الحالمي على فوزه بلقب طالب المدرسة الثانوية الرياضي لشهر فبراير.. حظًّا سعيدًا بقية الموسم!

   
 
Advertisements

تعليقات