Accessibility links

Advertisements

 مصدر الصورة: Press and Guide Dearborn
ديربورن – “اليمني الأميركي” – عمر ثابت:
اختارت صحيفة (اليمني الأميركي) و(أوز ميديا) ناتاليا سالامي التي تخرجت في مدرسة ديربورن الثانوية كأفضل رياضي لشهر مارس/ آذار في المدارس الثانوية.

ناتاليا رياضية كبيرة، وتمارس ثلاث رياضات في ثانوية ديربورن.. لعبت دور حارس الرماية لفريق كرة السلة للفتيات، وقلب الدفاع لفريق كرة القدم للفتيات، ولعبت لفريق الكرة الطائرة التابع للفتيات أيضًا.

بفضل الفصول الدراسية المعتمدة من AP والكلية، حصلت ناتاليا – حاليًّا – على متوسط ​​4.3 نقطة في الصف، كما تتمتع بأخلاقيات عمل جيدة، داخل وخارج الملاعب.

 

ناتاليا (الرياضية)

عندما أجرينا مقابلة مع ناتاليا، ركزنا في الغالب على وقتها كلاعبة كرة سلة، تتحدث عن الكثير من التنوع الذي تجلبه إلى الملعب.

يوافق ديف أرنولد، المدير الفني لفريق كرة السلة للفتيات في ديربورن (بايونيرز)، على أن ناتاليا لديها مجموعة مهارات استثنائية.

قال المدرب أرنولد: »تمتلك ناتاليا مهارة فريدة من نوعها، حيث تمكنت من لعب كل مركز لنا بفعاليةٍ، هذا العام.. يمكنها التعامل مع الكرة جيدًا بما يكفي لدعم لعبنا… إنها تسددها جيدًا بما يكفي لتكون ثاني أفضل تهديد على المحيط، كما تدافع جيدًا بما يكفي لتكون فعالة بشكل لا يصدق في الضغط، وهي قوية بما يكفي للارتداد لنا دفاعًا، والمساعدة في مرحلة ما بعد الدفاع«.

أنهت ناتاليا موسمها الأول في المركز الثاني في الفريق بتسجيل أهداف ميدانية من ثلاث نقاط، الأولى في الرميات الحرة، والثانية في التسجيل، والثانية في الارتداد، والثانية في التمريرات الحاسمة، والثانية في التسديد.

كان موسمها الأعلى في التسجيل 25 نقطة ضد ليفونيا ستيفنسون في 4 فبراير/ شباط… بما في ذلك 5/ 10 أهداف ميدانية من ثلاث نقاط، و5 عمليات تسديد، كما سددت ناتاليا أيضًا ضد مدرسة بيلفيل الثانوية.

قال المدير الرياضي لمدرسة ديربورن الثانوية، جيفري كونواي: »إلى جانب كونها طالبة رياضية بارزة، تواصل ناتاليا تجسيد التوقعات التي لدينا لجميع الرياضيين في العمل بجدّ، ووضع الفريق في المقام الأول، والقيام بالأشياء بفصلٍ ونزاهة في جميع الأوقات«.

 

ناتاليا (القائدة)

تعرف ناتاليا، وهي تتجه إلى موسمها الأول، أنها يجب أن تكون شخصًا ما يمكن لزملائها البحث عنه.. مع قائمة أصغر سنًّا، وكونها كابتن الفريق، تعرف ناتاليا أنه يتعين عليها شغل هذا الدور القيادي.

قال المدرب أرنولد، في ما يتعلق بمهارات القيادة لدى ناتاليا: »غالبًا ما تكون القيادة متسقة كل يوم.. الظهور والعمل الجاد قدر المستطاع، ووضع معيار لفريقك وزملائك في الفريق.. وقد فعلت ناتاليا ذلك، بالإضافة إلى القيام بدور أكثر نشاطًا مع زملائها في الفريق عند الضرورة«.

عندما سألنا ناتاليا من الذي ألهمها أن تكون الشخص الجاد الذي تعمل عليه اليوم، ذكرت والديها: سام وندى سالامي.

قالت ناتاليا: »أرى مدى صعوبة عمل والديَّ من أجل وضعي في الوضع الذي أنا فيه اليوم، وآمل فقط أن أجعلهما فخورَين بما أفعله داخل وخارج الملعب«.

ندى سالامي، والدة ناتاليا، تعتقد أن ما يجعل ناتاليا قائدة عظيمة هو كيف تكون »نزيهة وعطوفة«.

قالت ندى: » إنها تفكر باستمرار في احتياجات ورغبات الآخرين قبلها.. إنها تفكر كيف ستؤثر القرارات والاختيارات التي تتخذها في الآخرين أو تؤثر فيها.. إنها تشيد وتحتفي بمن ينجحون، وتشجع وتساعد أولئك الذين يكافحون«.

يقول سام سالامي، والد ناتاليا، إن درجاتها تعد بمثابة مكافأة، ولكن ما يجعلهم أكثر فخرًا تجاه ناتاليا هو »ما تفعله لمساعدة الآخرين ودعمهم.«

وأضاف سام: »أنها مدافعة عن أولئك الذين ليس لديهم صوت، ومشجعة لمن يقومون بعمل جيد لأنفسهم.. أحيانًا أشعر بالرهبة من صدقها.«

 

مستقبل ناتاليا

بعد المدرسة الثانوية، لا تخطط ناتاليا لمواصلة مسيرتها الرياضية.. تريد التخصص في علم النفس الإكلينيكي في جامعة ميشيغان (آن أربور).

بمجرد تخرجها في المدرسة الثانوية، ستحصل بالفعل على درجة الزمالة من كلية هنري فورد المجتمعية.. كل هذا بفضل برنامج الشراكة الذي لديهم مع مدرسة ديربورن الثانوية، حيث يمكن للطلاب أخذ دورات جامعية تقدمها (HFCC ( أثناء التحاقهم بالمدرسة الثانوية.

سألنا ناتاليا، فقط في حال غيرت رأيها، ماذا لو جاءت موظفة جامعية تطرق بابها… ما نوع الطالبة الرياضية التي ستحصل عليها؟، قالت: »سوف تحصل على شخص يعمل بجد ومكرس لكل شيء يضعه في أذهانهم.. أيضًا، شخص ما يريد باستمرار أن ينمو ليس فقط لتحسين نفسه، ولكن من حوله«.

كما سألنا والدة ناتاليا عمّا إذا كانت ناتاليا قد حققت توقعاتهم حتى الآن… قالت ندى: »كآباء نحاول ألا نضع توقعات غير واقعية.. نتوقع أن يكون أطفالنا مسؤولين ومحترمين ولديهم أخلاقيات عمل قوية.. تعمل ناتاليا بجد وتنعكس جهودها في درجاتها والتقدير والأوسمة التي تحصل عليها من أقرانها والمعلمين والمدربين والعائلة.. نحن فخورون بها وبكل ما أنجزته.. نحن نعلم أنها ستواصل القيام بأشياء عظيمة«.

   
 
Advertisements

تعليقات