اخبار اليمن

رمضان في اليمن : حرب ٌ ضالمة وامراض قاتلة ... وحياة مستمرة
رمضان في اليمن : حرب ٌ ضالمة وامراض قاتلة .....


رمضان في اليمن: حربٌ ظالمة وأمراض قاتلة.. وحياة مستمرة
رمضان في اليمن: حربٌ ظالمة وأمراض قاتلة....


إحاطة رضية المتوكل تُثير جدلاً يعكس مأزق المشكلة اليمنية
إحاطة رضية المتوكل تُثير جدلاً يعكس مأزق..


جهود مناصرة عالمية لإنقاذ الصُحفي يحيى الجبيحي من حكم الإعدام
جهود مناصرة عالمية لإنقاذ الصُحفي يحيى..



"الأحزاب اليمنية ظهرت أدنى من سؤال التغيير..


أعتبر لقاء وزير الأمن الداخلي في ديربورن  بالمجتمع العربي خطوة أولى وهامة السيناتور بيترز لـ\
أعتبر لقاء وزير الأمن الداخلي في ديربورن ..


المفكر اليمني هشام علي بن علي : تبدوا الحرب في اليمن بدون عنوان وبدون معنى
المفكر اليمني هشام علي بن علي : تبدوا الحرب..


	منصور الذرحاني: لن أبيع التاكسي، وسأنتظر حتى تتحسن الأحوال لأعود للعمل عليه
منصور الذرحاني: لن أبيع التاكسي، وسأنتظر..


وجوه من اليمن : بشير الذي وقع بجواره الصاروخ ونجا من الموت في الأول من سبتمبر 2016 الساعة التاسعة
وجوه من اليمن : بشير الذي وقع بجواره الصاروخ..


	الفصل الوحيد في اليمن لتعليم الصم والبكم اللغة الإنجليزية مهدد بالإغلاق
الفصل الوحيد في اليمن لتعليم الصم والبكم..


حسين الوادعي لصحيفة اليمني الأمريكي: الحرب  في اليمن حولت المثقف إلى موظف علاقات عامة عند السياسي، وحولت الإعلامي إلى مراسل حربي عند السياسي، وحولت الحقوقي إلى متستر على جرائم السياسي
حسين الوادعي لصحيفة اليمني الأمريكي: الحرب ..


[المزيد]

اعلانات
Book    مطعم لاشيش    http://yourrights.com/    Malek Al Kabob   
اعلانات

ادونيس الاسطورة - بقلم: دجلة السماوي
[الخميس أكتوبر 21]

ادونيس الاسطورة

دجلة السماوي
كلمات ادونيس على ورقة بيضاء قدمتها دجلة السماوي

عش ألقا وأبتكر
قصيدة
وأمض
زد
سعة الارض
ادونيس

منذ وعينا شيئا من دلالات الكلمة وسحرها ! ونحن نقرأ ونسمع بأدونيس عربيا تمرد على طقوس القبيلة وكان الشاعر مجرد تابع للقبيلة يهوِّل حسناتها كما انه يهوِّل مساويء اعدائها فسمي مهوال القبيلة ! ادونيس كتب شعرا جديدا على الجديد ومغايرا لأدبيات المغايرة ! ادونيس الذي قاد ثورة على سدنة اللغة وسدنة تخلف الحياة معا ، انه ثائر دون سلاح ! ثورته كامنة في وعيه المبكر ضد الفكرالضلالات والاحابيل من اين اتت فهي سواء من الشرق او من الغرب ! وادونيس يكره العنف بانواعه ويكره الايديولوجيا والمعتقدات المقفلة ، وهو اليوم يلبي دعوات من الجامعات الامريكية ويقيم في باريس ولكنه لايحابي الغرب ولايعاديه هو ومن وجهة نظره مؤمن بان السياسة والدين ما اجتمعا الا وافسد بعضهما بعضا ! لابد من فصل الدين عن السياسة لانها ثنائية مختلفة ومؤتلفة في آن واحد، زرناه في المرة الاولى مع البروفسور عبدالاله الصائغ والاستاذ سامي مهدي والفنان حيدر الياسري والفنان التشكيلي غازي الاسدي فاضعنا العنوان فتجولنا طويلا في روضة انربار فلم نجده رغم البحث والسؤال في الجامعة وخارجها فجلسنا لنستريح من عناء البحث في مقهى جميل على الشارع العام نحتسي الشاي والقهوة ، فنرى حركة سير الطلبة الوافدين من الجامعة واليها بما يثير فينا الدهشة والاعجاب ، أن استراجية المكان توحي لك حقا بان المكان هو سيد الزمان وسلطان الانسان ! نتحرك ونتنفس جماليات المكان وارتباطاته بالطبيعة الخلابة فالاشجار مختلفة حتى في اللون الواحد فالصفرة الخريفية اشكال والحمرة الوان والعصافير لوحة متحركة حية سبحان الله الخلاق وعندما التقيناه في جامعة انربار كنت مع الاستاذ عبد الاله الصائغ والاستاذ مصطفى العمري وكان الشاعر ادونيس مع مترجمه الخاص الاستاذ خالد مطاوع الذي ترجم كتابه الجديد ! كان ادونيس هادئا وثائرا معا ! سلمنا عليه ورحب بنا فجلسنا صفا ثانيا حيث تنهال الاسئلة على الشاعر ادونيس حول تجربته الشعرية والحياتية ، ويسردها ادونيس بتلقائية و بديهة حاضرتين واكتشفنا سرعة النكتة عند ادونيس بما يضفي على الاجواء نوعا من الدهشة والاعجاب بهذا الادونيس الغريب بين العرب وبين الغرب والذي يحمل أضاءة الماضي والحاضر
ويسبغ الامل للاجيال ، ويبعث الثقة بامكانية التحرر من القيود التي تكبل الاجيال , وزرناه ايضا مع الشاعرة زمان الصائغ والاستاذ عقيل القفطان ونهار الصائغ . فتحدث عن قصيدة الموضوع وقصيدة الشعر ! قصيدة الغزل فقال انا لن اتميز عن غيري في الموضوع وانما ميزتي هي كيف اعبر عن الموضوع ، وكان السؤال الظريف قد جاء من الشاعرة زمان الصائغ حين قالت له هل من طقوس يمارسها ادونيس حين يكتب قصيدة فدهش ادونيس للسؤال المفاجيء: ماهي الطقوس لديك عند كتابة قصيدة ؟ فقال ادونيس للشاعرة زمان سؤالك اوحى لي بقصيدة فالطقس قرين لحظة الخلق ! صدقا ساكتب قصيدة من وحي السؤال هذا ! فضجت القاعة بالضحك والتصفيق الخفيف لهذه الاجابة الشفيفة و البديهة السريعة ، ونحن نشكو زمننا المتجهم الصارم الذي اخذ شوطا من اعمارنا ومرحنا ولكن الانسان والشاعر ادونيس لم تغيره السنون والتشرد في بلاد الغربة ،فلعل ادونيس اعطى درسا مهما للحاضرين والمهتمين بالادب والشعر خاصة ، فحضوره أضاءة للابداع العربي في الفكر والشعر وقد كان ادونيس بحق الذي سمعنا عنه وقرانا له ! وكان الدكتور عبد الاله الصائغ قد وجه اليه دعوة لزيارة ديربورن فرحب بالدعوة وقال استطيع تنفيذها في العام القادم فهذا العام لاتوجد لدي فراغات واعطى هاتفه للصائغ وقال له يمكننا ان نتفق عبر الهاتف ولعل سؤال الاستاذ مصطفى العمري كان السؤال الاقرب الى مزاج ادونيس فقد ساله عن التاريخ والشعر والمعتقد فجال ادونيس وصال وهو يجيب الاستاذ العمري ولربما استغرق جواب ادونيس زهاء الربع ساعة وهي اطول اجابة تسجل لادونيس ! وكنت قد سعدت بلقاء ادونيس الاسطوري، فتذكرني حين قدمت له ورقة بيضاء وقلت له اكتب اي شيء فاحترم رغبتي وكتب لي قصيدة جميلة ! ذلك هو ادونيس بحر خضم تتضاءل معه الانهار والسواقي .

قائمة التعليقات [1 تعليقات] - اضافة جديد
  • لن يظهر التعليق الا بعد مراجعة الادارة له
  • الرجاء قصر التعليق الى 500 كلمة
  • التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
  • الرجاء الالتزام باداب الحوار والابتعاد عن الكلمات المخله بالادب
بقلم Gabby @ الجمعة مارس 30
  • Whoever edits and plubishes these articles really knows what they\'re doing.

اضافة تعليق جديد
الاسم:
كلمة التاكيد:
التعليق:
دجلة السماوي

ادونيس الاسطورة
ادونيس الاسطورة


[المزيد]

الرئيسية - الاتصال بنا - من نحن - سجل الزوار - ارسال خبر
جميع الحقوق محفوضة © 2017
إن الآراء المتضمنة والمرتبطة بهذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع