اخبار امريكا

حكما يقضي بعدم مشروعية الإجراء المتخذ من قبل وزارة الخارجية الامريكية  بمصادرة جواز السفر الخاص بمواطن من الجنسية الأميركية في صنعاء
حكما يقضي بعدم مشروعية الإجراء المتخذ من..


إف بي آي: أحد المؤيدين لداعش من سكان ديربورن هايتس خطط لمهاجمة كنيسة في ديترويت
إف بي آي: أحد المؤيدين لداعش من سكان ديربورن..


 نيويورك تايمز:المجموعات الحقوقية تطالب بالتحقيق في الجوازات المرفوضة في السفارة الأميركية في اليمن
نيويورك تايمز:المجموعات الحقوقية تطالب..


قاضٍ أم أستاذ جامعي أم رئيس لرابطة كرة السلة.. ما خطط أوباما بعد مغادرته البيت الأبيض؟
قاضٍ أم أستاذ جامعي أم رئيس لرابطة كرة..


أوباما : الحرب على الإرهابين وليس على الاسلام
أوباما : الحرب على الإرهابين وليس على..


اتهام أمريكي يدعي سعيد فاروق في  حادثة اطلق النار
اتهام أمريكي يدعي سعيد فاروق في حادثة اطلق..


للقضاء على داعش.. هذه خطط المتنافسين على رئاسة البيت الأبيض
للقضاء على داعش.. هذه خطط المتنافسين على..


  دونالد ترامب: مستعد لإغلاق مساجد فى أمريكا لو انتخبت رئيسًا
دونالد ترامب: مستعد لإغلاق مساجد فى أمريكا..


تحديا لحاكم ولاية متشجن ... مخرج أميركي يفتح أبواب منزله للاجئين السوريين
تحديا لحاكم ولاية متشجن ... مخرج أميركي يفتح..


أوباما يرفض التفرقة الدينية في استقبال اللاجئين
أوباما يرفض التفرقة الدينية في استقبال..


أوباما ينتقد موقف ترامب من المهاجرين غير الشرعيين
أوباما ينتقد موقف ترامب من المهاجرين غير..


[المزيد]

اعلانات
Book    مطعم لاشيش    http://yourrights.com/    Malek Al Kabob   
اعلانات

سٌــقـطـرة الــعــذراء
[السبت سبتمبر 14]

جدي قايد‎ like this.



تلهو مع الدلافين ولا تحتمل عبث الانسان
--------------------
سٌــقـطـرة الــعــذراء
=============
فكري قاسم

"يا حيا باكن، بقا شرهن ديسا قطري" .
نصيحة،لاداعي للإنشغال بما في القوسين القوسين أعلاه ، ففي "سُقطرة" الـ تبعد 450 كم عن مدينة عدن ما هو اهم- خصوصاً- إذا ما شاهدأحدكم وهو يزور الجزيرة لأول مرة ، مجموعة نساء يجلسن في خانة طقم عسكري مر للتو من أمامك لكأنه يسابق الريح!
- أي جريمة أرتكبن؟ ولماذا يقودوهن الى الشرطة هكذا ؟
ذلك أول سؤال سيخطر في بالك وأنت تشاهدهن ، البعض جالسات وأُخر واقفات وشراشفهن السوداء- متروكة للريح.
- هل تقطعن لأحدٍِ ؟ اوقٌمن بأعمال قرصنة في البحر لاسمح الله؟
وضعتُ يدي على قلبي-خائفاً- لكن "ناظر" الرجل الخمسيني الأسمر – وهو بالمناسبة سائق السيارة التي تنقلت بها في الجزيرة- همس الي غير مبالٍ بقلقي:"ذينه نساء من الجزيرة،رايحات رحلة".

تنفستُ بارتياح حينها,ثم عرفت أن ندرة سيارات النقل العمومية في الجزيرة طوَّعت قسوة "الميري"العسكري لصالح الناس. وهذا شيء جيد ، إذ نادراً ما تقوم الأطقم العسكرية بمهام غير مدفوعة الثمن.
يوجد في "سقطرى"مطار طول مدرجه (3400)ويقع طبقاً لمعلومات عرفتها انذاك على 7خطوط دولية.كما يسمح لطائرات العبورالقادمة - من كل مكان التوقف فيه للتزود بالوقود .. بيد ان الصعوبة بعينها في سقطرة الـ يقدر تعداد سُكَّانهامابين "100 الى 80 الف" مواطن, أن تجد تاكس أجرة ، أو حتى باصات نقل عمومي!

وستحتاج يومياً – كزائر للجزيرة – 60$ لتتمكن ، بسيارة تصحبك طيلة اليوم ان تتنقل في واحدة من اجمل المواقع على سطح الكوكب.
كزائرٍ لسقطرة لاول مرة,فأنك لن تستطيع فكاكاً من الاحساس بأن اول قدم وطأتها هي قدمك انت.وستتخيل للحظة انك (كولومبس) وتقوم بمهمة اكتشاف لجزيرة مدهشة ولكنه لاينبغي لترحالك فيها ان يدوم اكثر من ثلاثة ايام,الا اذا كانت مؤنتك من المأكل والمشرب جيدة.

في سقطرة لاتبحث عن الفاكهة ..سعر الموزة الواحدة 50 ريال.
اماسعرالخروف فيبدو مغريا حتى لذوي الدخل المحدود40000الف ريال,وبالهنا ، ستتذوق لحماً لذيذا لخروف تغذى جيداً من اعلاف أثق تماماً ان (كباش) العالم كلهم يتحدثون عنها كـ فارس احلام.

*حالة ذعر*

يعاني السكان المحليون من ارتفاع تكاليف تذاكرالطيران.سيما وان الجو بوابة العبورالوحيدة اليها.لاسفن لنقل الركاب والسلع,ولااختراع لدراجات نارية لها اجنحة,او سيارات(ايرباص)تطير.كماوأن الجزيرة لشهور-كل عام -تنقطع عن العالم بفعل الرياح.ووحدها الطائرات من تستطيع حمل المؤنة والسفر.

المفارقة ان"سُقطرى"عرفت منذ بداية الألفية الأولى للميلاد،بكونها أحد أهم مراكز تصدير السلع التي كانت تُستخدم لأحياء الطقوس والشعائر في ديانات الشرق القديم.ثم اعتبرت(منفى)في ديانة السنوات الأولى من حُكم الحزب الإشتراكي اليمني للجنوب,واحيطت بكثيراً من الأساطير الشعبية كحالة ذُعر.
حدثني (طارق)37سنة,يعيش في المكلا(تبعد 50دقيقة بالطائرة عن سقطرة) كيف ان الرعب ضرب قلبه حينما وجد إسمه-يوما-بين قائمة مجندين تم توزيعهم لأداء الخدمة العسكرية (بعد الثانوية) في الجزيرة."كانوا يقولون ان فيها سحرة،واللي يروحها ما يعود!!"واردف:"الأهالي خوفونا منها،لانهاكانت منفى" غير أن الحزب الاشتراكي الذي نُفي من السُلطة بعد حرب صيف 1994م المشؤومة,لم يترك الجزيرة بلا أثر على ما يبدو،بل ورَّث للأهالي هناك ما يمكن إعتباره إشتراكية مُشاعة يومياً،هي إشتراكية "التوصيلة للجميع".
إذ يكفي المواطن في الجزيرة أن يقف ـ ولو لساعات ـ في إنتظار سيارة تمرمن امامه،ليؤشرلسائقها:ووووب..معك لوسمحت.
وببالٍ رائق وطويل,سيتوقف اي سائق-غير مزحوم-ليحملك معه إلى حيث يقف،ومن بعدها:"أكمل المشوار" معتمداً على لياقتك البدنية.

*الضوضاء استعمار سيء*

لمرات تسائلت مستغربا:مالذي يغري الاجانب والسياح في جزيرة تبدو الخدمات فيها حاجه اقل من بدائية؟!ثم اكتشفت السر.
عندما زرتها كنت مدووشاً كما لو ان ضوضاء العالم كلها تركض في جمجمة رأسي.
عصر اول يوم غطست في شاطئء(ذي حمري)حيث بوسع المرء-وان كان اسوأسباح في العالم-ان يشاهد قوس قزح من الاحياء البحرية يلهو قريبا من عينية الغاطستين في الماء.طبعاً,ليس ذلك هو السر. لعله هذا الذي سيأت,اوبما الذي يليه.
في اليوم الثاني كانت الدهشة لاتتكررفي العمر مرتين,وعرفت مايعني ان يقف المرء في اخر زاوية للقارة,بعدها يأتِ المحيط الهندي.انها مديرية(قلنسية)حيث البحر يلهومع الدلافين,وقوارب الصيد.
هناك بوسعك استئجارقاربا ًب10000 الف ريال لينعطف بك قليلابأتجاه مياة مخبئة خلف الجبل, ثم تلهوبضعة وقت مع الدلافين.كماوبوسعك الانعطاف يميناً-عن الجبل-ومن دون قارب- لتضع اقدامك في محمية(دوطح)..
واحدة من انظف وانصع شواطئ الدنياكلها.رملة الشاطئ بيضاء وناعمةكمالوانها فُرشت بالهيروين نفسه.

وعلى بعد 2000مترمن الساحل تقريبا(لست متأكدامن القياس) يمكن لك ان تنام في خيام جهزها السكان المحليون هناك,وبمقابل مناسب.
ذلك ايضاً ليس هو السر.ربما الذي يليه..
اوه..الساعة7مساءً..ونحتاج ساعتين من الوقت للعودة الى الفندق.
الطريق طويل..حاولت الحكومة-قبل عامين- ان تشق طريقا مختصراً-بين (حديبو)العاصمة و(قلنسية)المدينة الثانية-يمر مباشرة من جانب الجبل الفاصل بينهما,غير ان انصار البيئة في الجزيرة انتصروا لفكرتهم:الطريق ستمر من وسط محمية اشجار نادرة.وكفى.
الطريق الذي حملنا نهارا,عدنافيه ليلا,والوحشة تدب في اوصالي.ستبحث عن صوت يؤانسك,ولن تجد.حتى الهواء الداخل من النافذة هادئا ومهذبا كما الناس هناك.
الطريق طوييييييل ولااحدا في الخط يؤانسنا.لاسيارات تمر الان.لااضواء في الجانب ولامحطة بترول.حتى ضوء السيارة التي تقلني-بصحبة زوجتى النائمة في كرسي الوسط-كان نائماًوباهت..وحده القمر ينير الطريق.
لعلني عرفت لحظتها لماذا اتخذ الاجداد القداما القمر الهة للعبادة.
ثمة نقيل مرتفع تجاوزته سيارة اللاندكروزر,لتتسلل من بعده-رويدارويدا-زرقة البحر,يخالطها ضوء القمر الفضي,وصوت الموج فقط.
-اوقف هنا لوسمحت.همست ل(ناظر)ورحت استنشق عميقاً كأنني لاول مرة اعرف الهواء.وددت لو ان اصرخ كما (ليونارد كابيردو)اناملك العالم.
لحظات هدوء ساحركذاك بوسعه ان يغسلك من كل تعب العالم وضوضاه.
تنفست عمييييييقا..شعرت كما لو أنني اخلع رأسي كخوذة محارب يوناني قديم ومنهك.
ااااااااه كم كنت مُنهك.

التلفاز..ازعاج السيارات..اضواء الكهربا..نقاشات العمل والمقيل..قرقعة فناجين القهوة والشاي في بوفيه على قارعة الشارع حيث اسكن..ورشة الحديد واللحام ونجارة الاحجار المجاورة لغرفة النوم,اصوات الدراجات النارية..ازعاج الموبايل..كانت الحياة بأكملها ضوضاء تنبت وسط رأسي.
غير ان 3ايام في الجزيرة,اكتشف خلاها ان الضوضاء استعمار سيء,لم يعرف طريقه الى سقطرة بعد.ذلك هو السر اذاً.

*تعويذة دم الاخوين*

ساد اعتقاد قديم أن الأرض التي تنتج البخور هي أرض مباركة من الآلهة.
كما تحدثت الأساطير المصرية منذ القرن الـ(18) عن جزيرة البخور والجن والنباتات التي تؤكل,والأسماك.
وطبقاً لـ(خالد حريري) الخبير الدولي في قضايا البيئة, فإن بحاراً أغريقياً في القرن الأول الميلادي أعطى نبذة واضحةعن «سقطرى» التي عرفت آنذاك بإسم «ديسكو ريدا»..
في تاريخ الفراعنة والرومان واليونان-ذكرت سقطري- بأنها موطن البخور ، والمر ، ودم الأخوين.وقال مسؤلاً محلي -طبقا لرواية شعبية قديمة-انهاعُرفت لدى بعض التاج البريطاني كجزيرة يقصدها المتزوجون الجدد لطرد الأرواح الشريرة.
لم أكن أعرف ذلك حينما اصطحبت زوجتي العزيزة معي, على اعتبار اننا متزوجون جدد.منذعام فحسب.ونختلف حول عديداشياء.اخرها-مثلا مثلا-
اختلفنا حول مسألة النظرو(البحلقة) في وجه مضيفة الطائرة.
تراه خيانة زوجية,وانااعاند واراه حلالاً زُلال ولو لم نكن-مُعلقين- في الجولحظتها،ويجمعنا إحساس مشترك بأن الزعل مكانه الأرض وليس السماء..وإلاّ فإن خِناقة كانت على وشك أن تحدث.لكن(سلَّم الله)نحن في الجو.
إبتسمنا لبعض- ربما بلامزاج-كما يفعل لاعبو التايكوندو قبل بدء العراك في الحلبة.

لعل تنوع الطبيعة الاسرهناك,من شأنه ترويض الانس,تماما كما اعتقدت الاسطورة بأنه روّض الجن والأرواح الشريرة معاً،وجعلهما يمضيان غير مكترثين بالاذية.
تخيلت للحظة ان الإنس والجن كلاهما قتل الاخر تحت جذع الشجرة المُحدّب رأسها.وللشجرة عينين غير متقابلتين تسكبان سائلاكما لو انه لزج,ثم عُرفت بإسم «دم الأخوين».. اولنقل(تعويذة دم الاخوين)..هذه الشجرة نادرة في العالم ولاتوجدالافي مرتفعات(ديكسام)في سقطرة.
غير ان دمي لم يزل «يفوووور» يغلي حتى اللحظة، ذلك لأن حال سكان الجزيرة الطيبين يبدو بائساً مقارنة بما في الأرخبيل من ثروات طبيعية وفرص.
المركز العالمي لمراقبة شؤؤن البيئة صنفها كإحدى الجزر العشر الغنية بالتنوع الحيوي في العالم.

تقع سقطرة -وهي اكبرجزرالعالم العربي- عند التقاء المحيط الهندي ببحر العرب.
تتبعها أربع جزر: عبد الكوري ، سمحة ،درسة ، كعول ، فرعون,لذا وتُعرف بأرخبيل سقطرى.وتسمى ايضاً(جزيرةالنعيم)(جزيرةالبركة)(اللؤلؤة)
(جزيرة الاحلام)وكذا(الجزيرة العذراء)..
كما يعتبرها آخرون الجزيرة المدارية الوحيدة في العالم التي مازالت تحتفظ بخصائصها الطبيعية والبيئية النادرة منذ لحظة تكوينها.
وطبقاً لتأكيد الباحث البريطاني (كاي فان دام) فإن تاريخ نشوء أرخبيل سقطرى وانسلاخه من الجسد الأم في شبه الجزيرة العربية كان منذ حوالي 30 مليون سنة خلال عملية تشكل القارات وحدوث الفج المكون لخليج عدن والبحر الأحمر.
منذ ذلك الحين وحتى اللحظة،والجزيرة «العذراء»لم تزل عذراء,إلاّ من بعض عبث يد الإنسان.

*النافذون الجدد*

وانت تتجول سيصادفك حزاماً من الدبابات الصدئة يلتف حول خاصرة الجزيرة.
ياالهي:من يجرؤ على اشعال حرب في مكان جميل ومسالم كهذا؟
ستسأل وتلقى اكثرمن اجابة!
ذي دبابات مهملة من ايام الحرب العالمية الثانية(قال احدالمعمرين )لأن الجزيرة كانت محمية بريطانية.
وقال احد العسكريين المرابطين في موقع هناك:هذي من يقايا السلاح السوفيتي.على اعتبار ان عدن كانت الى ماقبل الوحدة اليمنية في 1991م دولة في مدار الدب الروسي.

قبل ذلك كانت (سقطرة) تتبع السلطنة المهرية,احدى المحميات السبع اللواتي قسمهن الاستعمار البريطاني في الجنوب,ويحكمها السلطان عيسى بن على ال غفرار(سلطان المهرة وسقطرة)كماكان يطلق عليه..
ثم من بعدحرب صيف 94م ب6سنوات,عادت الجزيرة مجددا الى زمن المحميات,لكنها هذه المرة,دخلت معطف الطبيعة واعلن عنهافي27-سبتمبر-2000م محمية طبيعية.
قرابة30دبابة-عموما-لها فوهات صدئة,لاتزال موجهة باتجاه البحر..
لاقراصنة قادمون,غير(نهَابة)الارض,النافذون الجدد طبقاً لتعبيراحدالسكان المحلييين.
وطبقاً لما خلصت إليه دراسة البروفسور والباحث الألماني «ولفانج فرانك» فإنهاذات بيئة هشة ولا تحتمل التدخل الإنساني غير المنظم.

لماذا لا تفكر الحكومة اليمنية بغرس واحدة من شجر «دم الأخوين» في كل شارع ، وكل وزارة ومؤسسة ، ومصنع, وفي كل مرفق من مرافق العمل ..لعل الأرواح الشريرة تغادر،ونتصالح مع الحياة.
تلك فكرةخطرت في بالي وأنا أسند ظهري مسترخياً على كرسي طائرة العودة،واهمس في أذن زوجتي أسألها:
-النظر إلى المضيفات،هل يعتبر خيانة زوجيه ؟
لم تأبه لسؤالي،كانت مشغولة بالنظر من نافذة الطائرة إلى تكوينات السحب..وإلى ما علق في الذهن من تفاصيل جزيرة لا تنسى.

اوه,نسيت اخباركم عن ( يا حيا باكن بقاشرهن .. ديسا قطري) ،
إنها تعني - باللغة السُقطرية - مرحباً بكم في جزيرة الأحلام .. سقطرى .
...................................
2007

من صفحة الكاتب فكري قاسم على الفيسبوك

قائمة التعليقات [1 تعليقات] - اضافة جديد
  • لن يظهر التعليق الا بعد مراجعة الادارة له
  • الرجاء قصر التعليق الى 500 كلمة
  • التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
  • الرجاء الالتزام باداب الحوار والابتعاد عن الكلمات المخله بالادب
بقلم الحضرمي @ الأحد إبريل 20
  • شكرا لكاتب المقال الرائع .. وشكرا للقائمين على هذا الموقع وإختياراتهم المميزة ..

اضافة تعليق جديد
الاسم:
كلمة التاكيد:
التعليق:
تقارير من امريكا

هل تصبح كلينتون أول رئيسة لأميركا؟
هل تصبح كلينتون أول رئيسة لأميركا؟


 كيف تؤدي ألعاب القمار إلى الإدمان عليها؟
كيف تؤدي ألعاب القمار إلى الإدمان عليها؟


 ماذا يعني تعطيل الدولة الفيدرالية في الولايات المتحدة؟
ماذا يعني تعطيل الدولة الفيدرالية في..


 غوغل الجواسيس الذي يراقبك ساعة شاء وحيثما كنت
غوغل الجواسيس الذي يراقبك ساعة شاء وحيثما..


قرعة تأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012
قرعة تأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012


تقييم حال الدول العربية
تقييم حال الدول العربية


النواب الأمريكي: اليمن على حافة الإنهيار
النواب الأمريكي: اليمن على حافة الإنهيار


كيف يمكن احتواء التطرف؟
كيف يمكن احتواء التطرف؟


العرب في كأس العالم: الجزائر ممثلهم الوحيد
العرب في كأس العالم: الجزائر ممثلهم الوحيد


العرب الأمريكيون.. مرآة للواقِـع العربي وبحث دائم عن دور في المجتمع
العرب الأمريكيون.. مرآة للواقِـع العربي..


جامعة هارفارد: قمة العالم الأكاديمي
جامعة هارفارد: قمة العالم الأكاديمي


التعليم وإتاحة الفرص الاقتصادية تكبح العنف ضد المرأة
التعليم وإتاحة الفرص الاقتصادية تكبح العنف..


[المزيد]

الرئيسية - الاتصال بنا - من نحن - سجل الزوار - ارسال خبر
جميع الحقوق محفوضة © 2017
إن الآراء المتضمنة والمرتبطة بهذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع