اخبار امريكا

حكما يقضي بعدم مشروعية الإجراء المتخذ من قبل وزارة الخارجية الامريكية  بمصادرة جواز السفر الخاص بمواطن من الجنسية الأميركية في صنعاء
حكما يقضي بعدم مشروعية الإجراء المتخذ من..


إف بي آي: أحد المؤيدين لداعش من سكان ديربورن هايتس خطط لمهاجمة كنيسة في ديترويت
إف بي آي: أحد المؤيدين لداعش من سكان ديربورن..


 نيويورك تايمز:المجموعات الحقوقية تطالب بالتحقيق في الجوازات المرفوضة في السفارة الأميركية في اليمن
نيويورك تايمز:المجموعات الحقوقية تطالب..


قاضٍ أم أستاذ جامعي أم رئيس لرابطة كرة السلة.. ما خطط أوباما بعد مغادرته البيت الأبيض؟
قاضٍ أم أستاذ جامعي أم رئيس لرابطة كرة..


أوباما : الحرب على الإرهابين وليس على الاسلام
أوباما : الحرب على الإرهابين وليس على..


اتهام أمريكي يدعي سعيد فاروق في  حادثة اطلق النار
اتهام أمريكي يدعي سعيد فاروق في حادثة اطلق..


للقضاء على داعش.. هذه خطط المتنافسين على رئاسة البيت الأبيض
للقضاء على داعش.. هذه خطط المتنافسين على..


  دونالد ترامب: مستعد لإغلاق مساجد فى أمريكا لو انتخبت رئيسًا
دونالد ترامب: مستعد لإغلاق مساجد فى أمريكا..


تحديا لحاكم ولاية متشجن ... مخرج أميركي يفتح أبواب منزله للاجئين السوريين
تحديا لحاكم ولاية متشجن ... مخرج أميركي يفتح..


أوباما يرفض التفرقة الدينية في استقبال اللاجئين
أوباما يرفض التفرقة الدينية في استقبال..


أوباما ينتقد موقف ترامب من المهاجرين غير الشرعيين
أوباما ينتقد موقف ترامب من المهاجرين غير..


[المزيد]

اعلانات
Book    مطعم لاشيش    http://yourrights.com/    Malek Al Kabob   
اعلانات

مدرسة منتسوري نظام تعليمي لتنمية حواس الطفل
[الثلاثاء سبتمبر 10]

مدرسة «منتسوري».. نظام تعليمي لتنمية حواس الطفل وتحفيزه على الإبداع

من النافذة الإيطالية.. تربويون يسعون لكتابة الفصل الأخير لاتكالية الطفل


نظام «منتسوري» يرتكز على تدريب الطفل لاستخدام حواسه

يسعى التربويون في السعودية إلى خلق بيئة جديدة في تطوير التعليم العام، في تحضير الطفل السعودي لنقلة نوعية في مستوى تفكيره، وتعامله في البيئة من حوله من خلال مدارس المنتسوري التي تدرب الطفل على القيام بكل الأشياء بنفسه بشكل بسيط وممتع، للتخفيف من الاتكالية لدى غالبية الأطفال في السعودية ممن يعتمدون على أمهاتهم أو المربيات بشكل كامل حتى في ملبسه ومأكله، بتطبيع الطفل على قوانين منتسوريا تجعله أكثر ثقة بنفسه واستخدما لحواسه.
تنسب مدرسة منتسوري إلى الطبيبة الإيطالية ماريا منتسوري، التي حوربت قبل أكثر من مائة عام في ابتكار مدرسة بنظام تربوي يمثل فكرا جديدا داخل مجتمعها المحافظ، فأنشأت مدرسة سمتها «كاسا دي بامبيني» عام 1908م كانت أقرب في تصميمها لحضانة لأطفال من السنة لعمر السادسة طبقت عليها نظريات تربوية أساسية وأضافت لها لمستها التي غيرت الحضانة عن النهج التقليدي في التعليم العام في إيطاليا، ثم نقلت منتسوري التجربة إلى الولايات المتحدة الأميركية التي احتوت الفكرة بشكل أكبر وانتشرت المدارس المنتسورية أكثر.

وارتكزت منتسوري على أسس تربوية محددة في ملاحظة تطور سلوك الأطفال باعتبار الحواس منفذا طبيعيا للتنمية العقلية، وأهمية البيئة الدراسية في تكوين شخصية الطفل. فذكرت التربوية خديجة دندراوي لـ«الشرق الأوسط» أن النظام التعليمي المنتسوري قائم على تربية الطفل منذ نعومة أظافره على الاستقلالية، والاعتماد على النفس، فضلا لاحترام التربوي والمعلم للطفل وإنسانيته بإتباع حاجات الطفل وبناء شخصيته، من مرحلة الحضانة أو رياض الأطفال في السعودية، وفي بعض الدول يستمر إلى الابتدائي فالمتوسط فالثانوي؛ فهو يعد نظاما متكاملا يراعي نمو الطفل النفسي الجسماني.

وفي مرحلة الحضانة يهتم نظام منتسوري بتنمية الحواس الخمسة، كما يهتم بتنمية اللغة والرياضيات والعلوم الاجتماعية والجغرافية والعلمية بطريقة مشوقة، يتعلم فيها الطفل بصورة فردية وفقا لقدراته ومواهبه ورغباته الذاتية في التقدم، بالإضافة إلى أن تعليم المنتسوري يعمل على بناء شخصية الطفل بحيث تصبح شخصيته متكاملة علميا واجتماعيا ويعمل على نفع نفسه ومجتمعه دون الدخول في المنافسة المرضية بل الاتجاه إلى تحقيق ذاته وخدمة مجتمعه.

ما إن تدخل حضانة «خطوتي الأولى» بمدينة الرياض حتى يفاجئك الهدوء فيها ليخيل لك لوهلة أنك بداخل مكتبة هادئة، رغم أنها مدرسة تضم بين جنباتها 80 طفلا تتراوح أعمارهم بين الأشهر إلى السادسة، يعملون داخل فصولهم بأدوات منوعة، يتعرفون بها على عالمهم الكبير في سن صغيرة، فلا عجب من هدوء تخلقه مدرسة «منتسورية»، فلا وجود لسبورة ولا تستخدم الكتب، فيكون للطفل الحرية بالتعبير وممارسة جميع نشاطاته، ومن سن الثالثة تبدأ المهمة التعليمة بتعليم الكتابة والقراءة وجرعات من العلوم والرياضيات والمناهج الفكرية حسب عمره ودرجة استيعابه بحسب العمر العقلي للطالب، من خلال تعرف الطفل على العالم من حوله من خلال حواسه، لذا نجد أن منهج الركن الحسي في فصول المنتسوري مزود بأدوات تساعد الطفل على تنمية وصقل حواسه كذلك تساعده في دفع عملية التعلم والاكتشاف لديه، فيبني الطفل معرفته من خلال الاحتكاك والتفاعل الجسدي مع البيئة.

ومن النظريات التي أضافتها منتسوري إلى نظامها التعليمي الفريد، نظرية العقل الممتص التي لا تشترط حفظ الطفل للمعلومة وإنما يخزنها الطفل بنسبة كبيرة في عقله الباطن الذي يسترجعها بعد مرور فترة من إعادة المعلومة، أو عندما يعيش تجربة مشابهه لما تعلمه. كذلك دراسة خصائص نمو الطفل في نظرية يطلق عليها الفترة الحساسة وهي الفروقات في نمو العقل بين الأطفال في سن واحدة، بملاحظات مؤشرات النمو الطبيعية واكتمال أجزاء المخ في وقت معين فالجزء الخاص بالرياضيات يشير إلى اكتماله اهتمام الطفل بالأرقام أو تعلمه العد في وقت قصير، مما يخفف من الحمل على بعض الأطفال في عدم استيعابهم لمعلومة رياضية معينة لعدم جاهزيتهم لاستقبالها.

تهيئة البيئة المنظمة هي من أهم خصائص المنتسوري، كأن يكون لكل طفل رف لوضع حقيبته وأشيائه الخاصة به وشماعة لتعليق سترته، فضلا عن أهمية جعل أدوات العمل اليومية تكون داخل سجادة أو طبق ليركز على حدود عمله وينتبه لتأدية العمل بشكل منظم، وهذه الأعمال تكون من أنشطة الحياة العملية كالتنظيف وتقطيع الفواكه أو قص الأوراق، وصب العصير بأدوات حقيقة وليست ألعابا مصنوعة من البلاستيك، حتى يتعلم الطفل التعامل الأمثل مع الأشياء لا لحمايته منها كتصحيح لطريقة الإمساك بالأدوات الحادة التي تقيه من الأذى.

وتشير جواهر اليحيى تربوية ومديرة لحضانة «خطواتي الأولى» إلى أن من المعلومات المغلوطة لدى الأهالي أن مدارس المنتسوري صارمة وتكلف الأطفال بما لا طاقة لهم به، لكن في الحقيقة أن المدرسة تدرب الطفل على أن يقوم بكل الأشياء بنفسه بشكل بسيط وممتع، حتى نخفف من الاتكالية لدى غالبية الأطفال في السعودية ممن يعتمدون على أمهاتهم أو المربيات في ملبسه ومأكله، بتطبيع الطفل على قوانين منتسورية تجعله أكثر ثقة بنفسه واستخداما لحواسه والتزامه وتجاوبه لنظام الفصل بما نسبته 80 في المائة، فيما لو رفض الطفل الالتزام يعطى له حق الاختيار في الالتزام بالنظام أو عدم أحقيته بالعمل طوال اليوم الدراسي.

وتحوي مدارس المنتسوري النموذجية على فصول تحتوي على أدوات عملية تساعد الطفل على تنمية حواسه الخمس، وصالة لعب خارجية من سن الحضانة إلى الابتدائية، إضافة لتقديم وجبة خفيفة من الخضار أو الفاكهة وماء داخل الفصل، وتوفير أدوات صغيرة للتنظيف وكراسٍ صغيرة وطاولات تناسب أحجامهم الصغيرة، فضلا عن تضمين الفصول بشتلات النبات ووضع حيوانات أليفة.

ومن الأخطاء الشائعة عن مدارس المنتسوري أن منتقديها يرونها منهجا فرديا لا يشجع الطفل على التواصل الاجتماعي وهذا غير صحيح، لأن التعليم المنتسوري 70 - 80 في المائة منه فردي لكن ما تبقى منه جماعي. والسبب في كونه فرديا لأنه ينمي التركيز والإنتاجية ويستخدم أدوات خاصة بشخص واحد، وتقول اليحيى: «عادة عندما نعطي الطفل الأدوات لاستخدامها لا يسميها في الجدول لعبا وإنما هو (وقت العمل) حتى تتكون لديه ثقة بنفسه وأنه كبير ويتحمل المسؤولية في عمله كأمه وأبيه عندما يخرجون كل يوم للعمل».

وذكرت اليحيى أنها قسمت الفصول إلى 3 أعمار، الحضانة ومن 3 - 4 سنوات وفصل من 5 - 6 سنوات، وذلك بعكس ما قامت به ماريا منتسوري في الجمع بين الأعمار من الأشهر الأولى إلى السادسة، فالهدف أن الأطفال لا يحبذون التعلم من الكبار بل يتعلمون من اختلاطهم ببعض، فيساعد الأكبر الأصغر عمرا فتنمي لديهم حس المسؤولية والتعاون وبنفس الوقت يتعلمون من بعضهم شيئا فشيئا.

وأبانت اليحيى أنه لا يوجد بالمدرسة أي أجهزة أو حواسيب لأن أهداف المدرسة المنتسورية تتحقق من خلال تفاعل الطفل مع حواسه في عمله بالفصل، بينما الأجهزة تضعف تواصل الحواس والمخ بعد دقائق من استخدامها. وخصصت الحضانة غرفة تلفزيون مفتوحة للأطفال الذين يحضرون للمدرسة قبل بدء الجدول الرسمي، فتعرض لهم أفلاما وثائقية وبرامج تنمي فكرهم كالبرامج التعليمية والفنون والوثائقية عن النباتات والحيوانات، وبرامج طبخ خاصة بالأطفال. وما يساعد الطفل عند دراسته في مدارس المنتسوري هي تكوين أساسيات في شخصية الطفل واستغلال ملكة الإبداع لديه بمرحلة مبكرة من حياته.

وترى اليحيى أن انتشار المنتسوري الكبير في السعودية له إيجابياته في إظهار الإبداع لدى الطفل، لكن ما يسيء للمنتسوري هو إشراف غير المختصين عليه من الملاك أو المعلمات اللاتي يجب أن يكون لديهن إلمام كافٍ بالتعامل مع الطفل وفق هذا المنهج، فضلا عن مساوئ تكدّس بعض المدارس في منطقة واحدة من الرياض وانعدامها في مناطق أخرى كأحياء جنوب مدينة الرياض وذلك راجع لعدم التنسيق بين إدارات التعليم على حد قولها.

وتشير جواهر اليحيى إلى أن الصدمة هي أول رد فعل يواجهه الطفل بعد انتقاله لمدرسة تعليم عام بعد رياض الأطفال، وهو على حد قولها تأثير عالمي وليس فقط في السعودية لوجود فجوة كبيرة بينها وبين مدارس التعليم العام لعدة أسباب منها، أن في رياض الأطفال الطفل يعتبر حرا في عمل ما يريد من أعمال ولا تكلفه المدرسة بالتفكير والتحليل، مجرد تعطيه المعلومة ويخزنها. وترجع اليحيى صدمة الطفل إلى أن نظام التعليم العام يتعامل مع الطلاب ككل دون مراعاة الفروق الفردية بينهم، بعكس ما كان عليه في رياض الأطفال في التعامل معه كفرد وما يتناسب معه من مستوى تعليمي.

وبالعودة للدندراوي فهي ترى بمنظورها أن طلاب المنتسوري لا يواجهون أي صعوبات عند انتقالهم من نظام إلى آخر لأن الطفل ينشأ على القدرة على التكيف مع الظروف المحيطة به، وقدرته على التعلم الذاتي برغبة داخلية دون انتظار تعليمات من المدرس، فهو يعلّم أول ما علّم أن يبحث عن الطرق التي تؤدي به إلى المعرفة. وذكرت دندراوي أن هناك شخصيات عالمية تدين بالفضل للتعليم المنتسوري كـ«لاري بيغ» و«سارجي برن» مؤسسي «غوغل» و«جيف بيزوس» مؤسس «أمازون» وهم الآن من أصحاب المليارات، كما أن جابرييل جارسيا ماركيز الروائي والصحافي الكولومبي الشهير والذي ترجمت معظم رواياته، يرجع الفضل في تطوره إلى أسعد أيام حياته التي قضاها في مدارس المنتسوري

الشرق الاوسط
الصورة لمياري مونتسري

قائمة التعليقات [0 تعليقات] - اضافة جديد
  • لن يظهر التعليق الا بعد مراجعة الادارة له
  • الرجاء قصر التعليق الى 500 كلمة
  • التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
  • الرجاء الالتزام باداب الحوار والابتعاد عن الكلمات المخله بالادب
اضافة تعليق جديد
الاسم:
كلمة التاكيد:
التعليق:
تقارير من امريكا

هل تصبح كلينتون أول رئيسة لأميركا؟
هل تصبح كلينتون أول رئيسة لأميركا؟


 كيف تؤدي ألعاب القمار إلى الإدمان عليها؟
كيف تؤدي ألعاب القمار إلى الإدمان عليها؟


 ماذا يعني تعطيل الدولة الفيدرالية في الولايات المتحدة؟
ماذا يعني تعطيل الدولة الفيدرالية في..


 غوغل الجواسيس الذي يراقبك ساعة شاء وحيثما كنت
غوغل الجواسيس الذي يراقبك ساعة شاء وحيثما..


قرعة تأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012
قرعة تأشيرات الدخول المتنوعة للعام 2012


تقييم حال الدول العربية
تقييم حال الدول العربية


النواب الأمريكي: اليمن على حافة الإنهيار
النواب الأمريكي: اليمن على حافة الإنهيار


كيف يمكن احتواء التطرف؟
كيف يمكن احتواء التطرف؟


العرب في كأس العالم: الجزائر ممثلهم الوحيد
العرب في كأس العالم: الجزائر ممثلهم الوحيد


العرب الأمريكيون.. مرآة للواقِـع العربي وبحث دائم عن دور في المجتمع
العرب الأمريكيون.. مرآة للواقِـع العربي..


جامعة هارفارد: قمة العالم الأكاديمي
جامعة هارفارد: قمة العالم الأكاديمي


التعليم وإتاحة الفرص الاقتصادية تكبح العنف ضد المرأة
التعليم وإتاحة الفرص الاقتصادية تكبح العنف..


[المزيد]

الرئيسية - الاتصال بنا - من نحن - سجل الزوار - ارسال خبر
جميع الحقوق محفوضة © 2017
إن الآراء المتضمنة والمرتبطة بهذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع