اخبار امريكا

حكما يقضي بعدم مشروعية الإجراء المتخذ من قبل وزارة الخارجية الامريكية  بمصادرة جواز السفر الخاص بمواطن من الجنسية الأميركية في صنعاء
حكما يقضي بعدم مشروعية الإجراء المتخذ من..


إف بي آي: أحد المؤيدين لداعش من سكان ديربورن هايتس خطط لمهاجمة كنيسة في ديترويت
إف بي آي: أحد المؤيدين لداعش من سكان ديربورن..


 نيويورك تايمز:المجموعات الحقوقية تطالب بالتحقيق في الجوازات المرفوضة في السفارة الأميركية في اليمن
نيويورك تايمز:المجموعات الحقوقية تطالب..


قاضٍ أم أستاذ جامعي أم رئيس لرابطة كرة السلة.. ما خطط أوباما بعد مغادرته البيت الأبيض؟
قاضٍ أم أستاذ جامعي أم رئيس لرابطة كرة..


أوباما : الحرب على الإرهابين وليس على الاسلام
أوباما : الحرب على الإرهابين وليس على..


اتهام أمريكي يدعي سعيد فاروق في  حادثة اطلق النار
اتهام أمريكي يدعي سعيد فاروق في حادثة اطلق..


للقضاء على داعش.. هذه خطط المتنافسين على رئاسة البيت الأبيض
للقضاء على داعش.. هذه خطط المتنافسين على..


  دونالد ترامب: مستعد لإغلاق مساجد فى أمريكا لو انتخبت رئيسًا
دونالد ترامب: مستعد لإغلاق مساجد فى أمريكا..


تحديا لحاكم ولاية متشجن ... مخرج أميركي يفتح أبواب منزله للاجئين السوريين
تحديا لحاكم ولاية متشجن ... مخرج أميركي يفتح..


أوباما يرفض التفرقة الدينية في استقبال اللاجئين
أوباما يرفض التفرقة الدينية في استقبال..


أوباما ينتقد موقف ترامب من المهاجرين غير الشرعيين
أوباما ينتقد موقف ترامب من المهاجرين غير..


[المزيد]

اعلانات
Book    مطعم لاشيش    http://yourrights.com/    Malek Al Kabob   
اعلانات

كهوف سقطرى - بقلم: علي علوي
[الجمعة فبراير 1]


كهوف سقطرى عالم من العجائب والآسرار التي لم تبح بسرها

" أنا عبقر ابن آبسو مايا كتبت هذه العبارات في يوم 25 تموز، أرجو من زائر هذا الكهف أن لا يعبث بها وأن الله سوف يحفظه"..
كانت تلك العبارات المنقو شة على لوحة خشبية مؤرخة بعام 700 قبل الميلاد، ومكتوبة بلغة ثمودية تمت ترجمتها في فرنسا إلى العربية، وجدت في أحد كهوف الجزيرة.
تلك الكلمات كانت عكس لعنة توت عنخ آمون، إذ تدعوك لتتكشف أ سرار وعجائب الأخاديد والفتحات المملوءة سحراً وروعة وعجائب لم تفك طلاسمها حتى اللحظة.
علي علوي

قصة بحث عن مغامرة
حين كان صديقي المهندس محمد نجيب محسن مهدي- الموظف بمكتب البيئة بسقطرى يحزم حقائبه متوجهاً مع فريق بلجيكي، برئاسة البلجيكي "بيتر ديجست"، بهدف البحث في أسرار كهوف جزيرة سقطرى، أخذنا نجيب نحو فريق البحث وحدثنا عن رحلة الاستكشاف التي بدأت بفكرة لبلجيكي يدعى " كيفن دم" الباحث في مجال دراسة الحشرات، إذ نصح "بيتر ديجست" بأن ينفذ رسالته في الدكتوراه عن كهوف سقطرى قبل أن يتحول لمشروع تموله الجامعة البلجيكية.

قطعة تحدد جزءاً من عمر الجزيرة
حين أنهى الباحث البلجيكي المرحلة الأولى من بحثه قام بإلقاء محاضرة، وكان يحمل بيديه قطعة كلسية، وأخبر الحاضرين بأنه قد درس حتى الآن 10.000 سنة من عمر الجزيرة، محدداً انشطار سقطرى وأسباب تلك الأخاديد والكهوف التي ظهرت على سطح الجزيرة، ومحدداً تاريخ ظهورها، وكان البلجيكي " كيفن دم" قد حمل القطعة المتكلسة حتى يتم استكمال الدراسات عليها.

لماذا كهوف سقطرى؟
كان من أهم أسباب توجه "بيتر ديجست" لدراسة كهوف سقطرى هو أنه حصل على منحة من جامعة براسل
ببلجيكا لنيل شهادة الدكتوراه عن كهوف الجزيرة، حيث نزل ديجست مرات عدة كان في كل فترة يكتشف شيئاً ثم يوثقه باللغة البلجيكية والفرنسية، وآخر نزول له كان معه فريق من جامعة براسل ببلجيكا وكامبردج ببريطانيا وجامعة بون بألمانيا والسوربون بفرنسا، اجتمع حينذاك 14 باحثاً ينقبون في أسرار الكهوف من طلاب الجامعات الأوروبية بهدف تحويله إلى مشروع عالمي، كون الكهوف في سقطرى متميزة عن قريناتها في الشرق الأوسط، لكنها تحتاج لإمكانات ضخمة.


أهداف سياحية و إنسانية
أخبرني الباحث البلجيكي أنه يسعى حالياً إلى تحويل ثلاثة من كهوف سقطرى إلى مزارات سياحية وتأهيلها،
كونها متناسبة وصالحة لذلك، وهي كهف حوق وكهف ديجب وكهف جنيبه.. كما أنه يخطط للاستفادة من المياه التي تكتنزها الجزيرة لوفرتها، كونها الذاكرة الوحيدة للمياه والتي سوف يتم الاستفادة منها بمشاريع للسكان المحليين، حيث كان البحث يستهدف الحصول على مصادر المياه..

البحث في عالم من الأسرار
أنهى الفريق أربع نزولات بحثية، فكان توجهنا نحو المهندس الجيولوجي محمد نجيب الذي حدد لنا أنه
حتى الآن تم الكشف عن 45 كهفاً، تم تسجيلها، حيث استخدمت تقنية GPS عبر الأقمار الصناعية، وكذلك تتبع أنواع من الأشجار تنمو بالقرب من الكهوف يدعونها بالسقطرية "شجرة الطق" وكذلك الاستعانة بالسكان المحليين، وقد تم مسح حوالي 60 في المئة بالمقارنة بمساحتها، وهناك دلائل على أن عمر الكهوف حوالي 40 مليون سنة، حيث تكونت في العصر الجورازي، ولقد شدت الكهوف كل من زارها ولا زال هناك غموض يلف تاريخ سقطرى في هذا المجال، فالدراسات مستمرة.

ضيوف في المغارات
تحركنا لزيارتها.. كان الشوق يسبقنا لمعرفة تلك المغارات والكهوف الآسرة، وكان هدفنا ثلاثة كهوف هي الأشد غرابة وسحراً، وبهذا توجهنا منطلقين نحو وجهتنا فكانت المتعة والإثارة رفيقين دائمين.


كهوف "ديجب نوجد"
وصلنا إليه، كانت أمامنا تلك الفتحات الشبيهة بفم أسد، نزلنا وبدونا كأقزام، فارتفاعه الشاهق وطوله 100 متر، والأعمدة قد رسخت أركانها فهو يصلح لأن يكون مسرحاً ذا بهو عال، التفتنا.. كان البدو قابعين ساكنين فيه، وإذا نحن نسمع قطرات من الماء تنزل بنسيم بارد كانت قد حفرت لها في الأرض قدوراً من الحجر الصلب، شربنا منها ثم رأينا تلك الفتحة الصغيرة التي لا ندرك إلى أين تقودنا، حيث وكهف ديجب سيكون أحد المزارات السياحية التي ستشد إليها المجاميع من السواح.




كهف "حوق حاله"
إذا ما زرت سقطرى ولم تنزل كهف حوق، فأنت لم تزر سقطرى، فالكهف الساحر الذي يتعدى طوله 3112
متراً.. كان لا بد أن نصعد ساعة إلا ربع للوصول إليه، و عند دخولنا رأينا لوحة ربانية جلت قدرة صانعها، فالأعمدة
الكلسية المزينة والمنقوشة بألوانها الحمراء المرمرية، وأحواض المياه التي في الطرقات، وفي الكهف ممرات مختلفة، وهنالك 250 نصاً وكتابات بالهندية والعربية السامية القديمة، وخربشات أكسومية، والكهف الذي
استخدم كمعبد حيث تقام فيه الطقوس، الدليل وجود مباخر موزعة بمسافات متباعدة، ووجود آثار رماد وأخشاب محترقة دل على وجود حياة فيه، فالكتابات المنقوشة بالحجر وكتابات بالطين، ونظراً لوجود المياه بوفرة فقد تم عمل مأجورة للاستفادة من المياه التي في داخله، لأن هذا الكهف يعتبر من العجائب للزوائد الكلسية التي تكونت نتيجة الأمطار الغزيرة المتساقطة، وذلك لزيادة التقطير تكون الكلس.

"جنيبة" ثامن عجائب الدنيا
أما عن أعجب وأشهر كهوف جزيرة سقطرى فهو كهف شبهن جنيبه في منطقة دكسم، حيث يبلغ طوله 10كيلو و 300 متر، آخر الاكتشافات والذي يصعب البحث عنه إلا عبر النزول على الجبال، حيث تنزل ثم تبدأ بالمشي في دهاليز الكهف التي تتحول بين ضيقة وواسعة تتعدى 5 كيلو متر، ثم لا بد لك من السباحة في 2كيلو من المياه التي في مناطق قد تغرق فيها، ثم تعود للمشي على أرض صعبة في ممرات قد ترعبك. كهف جنيبة أحد ثلاثة كهوف ستكون منطلق ثورة السياحة القادمة في الجزيرة، وخصوصاً والكثيرون يحبون سياحة المغامرات، وعلى الرغم من أن هناك أسراراً عديدة لم يتم الكشف عنها في هذا الكهف فهناك خطة لاستكمال جميع كهوف الجزيرة.. ولا يزال لكهوف سقطرى سر سوف يكشفه الزمن.

قائمة التعليقات [0 تعليقات] - اضافة جديد
  • لن يظهر التعليق الا بعد مراجعة الادارة له
  • الرجاء قصر التعليق الى 500 كلمة
  • التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
  • الرجاء الالتزام باداب الحوار والابتعاد عن الكلمات المخله بالادب
اضافة تعليق جديد
الاسم:
كلمة التاكيد:
التعليق:
اخبار امريكا

[المزيد]

الرئيسية - الاتصال بنا - من نحن - سجل الزوار - ارسال خبر
جميع الحقوق محفوضة © 2017
إن الآراء المتضمنة والمرتبطة بهذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع