اخبار امريكا

حكما يقضي بعدم مشروعية الإجراء المتخذ من قبل وزارة الخارجية الامريكية  بمصادرة جواز السفر الخاص بمواطن من الجنسية الأميركية في صنعاء
حكما يقضي بعدم مشروعية الإجراء المتخذ من..


إف بي آي: أحد المؤيدين لداعش من سكان ديربورن هايتس خطط لمهاجمة كنيسة في ديترويت
إف بي آي: أحد المؤيدين لداعش من سكان ديربورن..


 نيويورك تايمز:المجموعات الحقوقية تطالب بالتحقيق في الجوازات المرفوضة في السفارة الأميركية في اليمن
نيويورك تايمز:المجموعات الحقوقية تطالب..


قاضٍ أم أستاذ جامعي أم رئيس لرابطة كرة السلة.. ما خطط أوباما بعد مغادرته البيت الأبيض؟
قاضٍ أم أستاذ جامعي أم رئيس لرابطة كرة..


أوباما : الحرب على الإرهابين وليس على الاسلام
أوباما : الحرب على الإرهابين وليس على..


اتهام أمريكي يدعي سعيد فاروق في  حادثة اطلق النار
اتهام أمريكي يدعي سعيد فاروق في حادثة اطلق..


للقضاء على داعش.. هذه خطط المتنافسين على رئاسة البيت الأبيض
للقضاء على داعش.. هذه خطط المتنافسين على..


  دونالد ترامب: مستعد لإغلاق مساجد فى أمريكا لو انتخبت رئيسًا
دونالد ترامب: مستعد لإغلاق مساجد فى أمريكا..


تحديا لحاكم ولاية متشجن ... مخرج أميركي يفتح أبواب منزله للاجئين السوريين
تحديا لحاكم ولاية متشجن ... مخرج أميركي يفتح..


أوباما يرفض التفرقة الدينية في استقبال اللاجئين
أوباما يرفض التفرقة الدينية في استقبال..


أوباما ينتقد موقف ترامب من المهاجرين غير الشرعيين
أوباما ينتقد موقف ترامب من المهاجرين غير..


[المزيد]

اعلانات
Book    مطعم لاشيش    http://yourrights.com/    Malek Al Kabob   
اعلانات

يوسف الشحاري
[الجمعة سبتمبر 9]

تاريخ ميلاده من:1932 تاريخ وفاته 2000 ميلادي

- يوسف محمد احمد الشحاري .
- ولد في مدينة " الحديدة " عام 1932 ، وتوفى عام 2000 .
- تخرج في كلية الشرطة في تعر .
- عين بعد الثورة مديراً للشؤون العامة والتوجية المعنوي ، وانتخب وكيلاً لمجلس الشورى ، ونائبا في البرلمان لعدة دورات .
- انتخب رئيساً لاتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين عام 1993 .
- ليس له ديوان مطبوع .

_________________
اسم الشهرة: الشحاري
الاسم :
يوسف محمد أحمد محمد علي حسن الشحاري

المحافظة: الحديدة
المركز:الحديدة.
التخصصات: شاعر , خطيب , سياسي ,
القرن الذي عاش فيه العلم :15هـ / 20م
تاريخ الميلاد: 1351 هـ / 1932 م
تاريخ الوفاة: 1420 هـ / 2000 م

السيرة الذاتية للعلم:

ولد ونشأ وتوفي ودفن في مدينة الحديدة.
شاعر، خطيب، سياسي. درس في المدرسة (السيفية) في مدينة الحديدة، ثم انتقل سنة 1364هـ/1954م إلى مدينة تعز، والتحق بكلية الشرطة، وبعد تخرجه منها برتبة ملازم؛ عمل مديرًا للأمن في مدينة (اللحية) الواقعة شمالي مدينة الحديدة، على ساحل البحر الأحمر سنة 1377هـ/1957م، ثم التحق بمدرسة الأسلحة بالكلية الحربية في مدينة صنعاء سنة 1378هـ/1958م، ثم عمل مدرسًا في كلية الشرطة في مدينة صنعاء. وبعد قيام الثورة الجمهورية التي أطاحت بالنظام الملكي سنة 1382هـ/1962م؛ عين سنة 1384هـ/1964م مديرًا لأمن الحديدة، ثم نائبًا لمدير كلية الشرطة بصنعاء سنة 1389هـ/1969م، كما عمل ضابطًا لأمن إذاعة صنعاء، ثم مديرًا للتحرير في صحيفة (الثورة) اليومية في مدينة صنعاء.
وفي عام 1392هـ/1972م؛ بدأ العمل في المجال النيابي، نائبًا منتخبًا عن مدينة الحديدة، وانتخب نائبًا لرئيس مجلس الشورى، ثم نائبًا لرئيس مجلس الشعب التأسيسي المعين عام 1399هـ/1979م، ثم انتخب عضوًا في هيئة رئاسة مجلس النواب بعد قيام الوحدة اليمنية عام 1410هـ/1990م، وفي عام 1412هـ/1992م؛ عين مستشارًا لرئيس الجمهورية، ثم في عام 1418هـ/1997م عين عضوًا في المجلس الاستشاري للرئاسة.
اتسمت حياته بالبساطة والتواضع والصراحة، وكان إلى جانب كونه سياسيًّا لامعًا في تيار الحركة القومية أصبح من مؤسسي حزب (المؤتمر الشعبي العام)، الذي أسسه ويرأسه الرئيس علي عبدالله صالح، وانتخب عضوًا في اللجنة الدائمة لهذا الحزب في جميع دورات الحزب، وفي عام 1416هـ/1995م، انتخب عضوًا في اللجنة العامة لحزب المؤتمر.
كما كان أديبًا شاعرًا، من مؤسسي اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين، وانتخب رئيسًا له في مؤتمره السابع؛ عام 1413هـ/1993م، وأعيد انتخابه في نفس المنصب عام 1418هـ/1997م. كان جهوري الصوت، قوي التأثر بشعر أبي الطيب المتنبي.
_________________________

ولد يوسف محمد الشحاري في مدينة الحديدة في نهاية الثلاثينات وتربى في كنف والده الحاج محمد احمد الشحاري الذي كان بسيط الحال كان يعمل محاسباً لدى احد تجار الحديدة وهو الحاج/ هاشم شريف الرفاعي.رحمهماالله جميعاً.
تولى والده الاشراف على تعليمه وتوجيهه وعرف عنه الاعتدال في سلوكه العام، تعلم يوسف محمد الشحاري في المدرسة الابتدائية الاعدادية الثانوية آنذاك (السيفية) الوحيدة في الحديدة حتى عام 1954م ومنه تم ترشيحه ضمن مجموعة من زملائه الطلاب للدراسة في كلية الشرطة التي تخرج منها في العام 1956م في تعز.
واثناء الدراسة في المدرسة الثانوية عرف عنه الذكاء والنبوغ المبكر اذ كانت له الكثير من المشاركات في انشطة المدرسة الثقافية والرياضية، فقد شارك ضمن فريق التمثيل في احدى المناسبات وقام بدور القائد اليمني المعروف سيف بن ذي يزن في مواجهة الغزاة وبدأ يقول الشعر آنذاك ومنه:
باسمي وباسم الشعب الحميري المجيدي
سنشنها شعوى من صنعاء من وادي زبيدي
إنا يمانيون نأبى العيش في ظل القيودي
لا لن نعيش مع الغزاة ونأبى ونحن ابناء الاسودي

مما يدلل ويؤكد ان الشحاري قال الشعر مبكراً وهو لازال طالباً في المدرسة
-كما انه كان رياضياً متمكناً فلعب كرة القدم مع فريق الشرق المدرسي وفريق الاتحاد ومن ثم فريق نادي الجيل الرياضي وكان مبرزاً ومميزاً عن بقية زملائه وله الكثير من المعجبين.
وقد عرف عن يوسف الشحاري انه شديد الاطلاع وكان يقرأ كثيراً من مختلف الكتب والمعارف الدينية والادبية والتاريخية والاجتماعية والسياسية قبل وبعد الثورة اليمنية المجيدة كما عرف عنه انه ذو اتجاه ليبرالي ديمقراطي معتدل ولم يكن له اي انتماء سياسي وإنما كان محاوراً متمكناً مع جميع الاتجاهات، ولكنه اخيراً اصبح عضواً في اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام.
-بعد تخرجه من الدراسة بكلية الشرطة بتعز القى كلمة بالنيابة عن زملائه في الحفل الذي حضره الامام الذي غضب من بعض الكلمات التي قالها الشحاري امام جمهور الحضور. وقال فيها «ان هذه المجموعة من الشباب الخريجين هم امل الامة وصمام أمان امنها وتطورها وتقدمها».. فغضب الامام غضباً شديداً ولم يتمكن الشحاري من اكمال كلمته في ذلك الحفل
وقد عمل يوسف حينها ضابطاً بأمن الحديدة وكان دائم النشاط والحيوية.
-وعرف ايضاً عنه البلاغة في الخطابة وكان صوته جهوراً في القاء الخطب والقصائد الشعرية وكان نصيراً للمظلومين والفقراء والعمال ومن المهتمين بحقوق الانسان.
ارتبط بعلاقة صداقة قوية مع العديد من العناصر الوطنية قبل وبعد الثورة المباركة ابرزهم محمد عبدالله العلفي، عبدالله اللقية، الدكتور محمد السقاف، يوسف هبه، الشيخ العقيلي، ابراهيم صادق، محمد علي علوي والدكتور فضل الله، وكان دائم اللقاء بهم بصيدلية السقاف بالحديدة رحمهم الله جميعاً . ومن ابرز اصدقائه الذين لازالوا يؤدون واجبهم الوطني : ابوبكر شماخ، عبدالله الصيقل، عبدالله مهدي، علوي العطاس، عبدالله مجمل ، عثمان عميره، على مكنون ، محمد المشرعي، محمد المثنى ، محمد ابو علي احمد مثنى، محمد عزي صالح، يحيى علانة ، د.عمر زبيدي،و عبدالواسع العلفي، عبيد علي عبيد.
وعند قيام الثورة لعب ادواراً مهمة الى جانب زملائه من الضباط الاحرار والمثقفين الوطنيين وكافة شرائح المجتمع في الدفاع عنها.
وللشحاري -رحمه الله- الكثير من المحطات والمواقف النضالية نذكر منها: اسهامه ومشاركته مع زملائه من الضباط الاحرار ومنهم السايس عبادي زبارة والحيدري وغيرهم في تأسيس كتائب الحرس الوطني بمحافظة الحديدة ، مشاركته مع صادق والصيقل وغيرهم في تأسيس منظمة شباب الثورة في بداية اكتوبر سنة 1962م بمحافظة الحديدة وهي اول منظمة يتم تأسيسها بعد قيام الثورة بأيام قليلة.
وقد تقلد الشحاري الكثير من المناصب الرسمية اهمها: مديراً لامن محافظة الحديدة، مديراً لاذاعة صنعاء، رئيساً لتحرير صحيفة الثورة، وكبيراً للمعلمين بكلية الشرطة، اضافة الى الكثير من المهام واللجان التي رأسها محلياً وخارجياً ومنها رئاسة عدة وفود برلمانية الى دول شقيقة وصديقة.
ومن اهم المحطات النضالية التي خاضها اضافة الى حمله السلاح بيد والقلم باليد الاخرى، انتخابه عضواً ووكيلا لمجلس الشورى عام 1970م، تعيينه عضوا بمجلس الشعب التأسيسي، وعضواً في لجنة اعداد اول دستور للجمهورية، رئاسته للجنة العليا لانتخابات المجالس البلدية عام 1982م، انتخابه عضوا ووكيلاً لمجلس الشورى عام 1987، ثم عضواً ووكيلاً لمجلس النواب بعد الوحدة وعضواً في مجلس الشورى وعندما نشط المناوئون في محاربة الثورة ومعهم القوى الاستعمارية وحلفائها كان يوسف الشحاري ضمن المبادرين في إعادة تشكيل المقاومة الشعبية في الحديدة وصنعاء وغير ذلك من المناطق الى جانب عبدالله الصيقل، الجاوي، عميره، الصادق، مجمل ، محمد عمر حسن ، يوسف عبدالودود، ابراهيم صادق، إبراهيم طاهر، محمد عزي صالح ، علي محمد سعيد أنعم، ابو بكر شماخ، عبدالواسع هائل سعيد ، هائل القرشي، يحيى علانة ، قاسم عواجي، وعلي اسماعلي وغيرهم من كافة القوى الوطنية في عموم الوطن، وكان ذلك عقب حرب يونيو 1967م لإعادة احياءنشاطها نتيجة الضغوط الكثيرة التي مورست ضد عبد الناصر من قبل تلك القوى الاستعمارية التي ارادت من قبل اسقاط ثورة يوليو الوطنية القومية الانسانية عام 1952م التي ساعدت وساندت الثورة اليمنية في كافة المجالات وكان غرض تلك القوى اجهاض الثورة اليمنية تماماً وعودة النظام السابق المتخلف، ولكن القوى الوطنية واجهت تلك المحاولات التي توجت باللجنة الثلاثية التي شكلها مؤتمر الخرطوم 1967م بدعوى السلام والاستفتاء وجاءت الى صنعاء بمظاهرة ضخمة وحاشدة وكبيرة تضم كل القوى الوطنية ومن مختلف الشرائح الاجتماعية على مستوى كل المناطق اليمنية،
وقدكان ليوسف دوراً بارزاً في تنظيم هذه التظاهرة مع كافة القوى والقى كلمته المشهورة في التظاهرة قائلاً : ايتها الجماهير الثائرة والهادرة ماذا يريدون منا اي استفتاء يريدونه على قدرنا على مصيرنا على نظام اختارته الامة لنفسها بإرادتها الحرة بعد ان قدمت قوافل من الشهداء ، وعلى اللجنة ان ترحل وتعود من حيث اتت» ..وبالفعل اجبرت تلك اللجنة امام قيادة القوات العربية المصرية بصنعاء من العودة بعد ساعات قليلة من وصولها صنعاء بعد ان سقط عدد من القتلى والجرحى اثناء محاولة المتظاهرين اقتحام مقر اللجنة ورحلت اللجنة الى الابد.
وبعد دحر الحصار عن صنعاء تم البدء لإعادة البناء الداخلي الوطني والتنموي وقد لعب يوسف دوراً بارزاً ومميزاً مع زملائه وكل القوى في دحر الحصار واعادة البناء وكان همه الاكبر ان لا تغمض عينيه قبل ان يرى الوحدة حقيقية واقعة بعد ان انتصرت الثورة في كل مواقع النضال وشهد يوسف توقيع اتفاق اعادة الوحدة في 03 نوفمبر 1989م وحينها صاح قائلاً : «لقد عملها اليمانيون» أثناء التوقيع ومن ثم الاعلان عن قيام دولة الوحدة في 22مايو 1990م، وتعرض يوسف للاعتقال اكثر من مرة قبل فترة حكم الاخ/ علي عبدالله صالح وكان آخر عمل اسهم في ادارته هو رئىس اتحاد الادباء والكتاب اليمنيين حتى توفاه الله تعالى رحم الله يوسف الشحاري وكل الشهداء والوطنيين والمناضلين الشرفاء من الذين ابلوا بلاء حسناً في حق وطنهم وامتهم. ولأمانة المسئولية بأن الاخ الرئىس شمل أسرة الفقيد الشحاري بكل الرعاية
والاهتمام


عميد حقوقي/ عبدالله يحي مجمل

عن سبتمبر
_____________________
ومن شعره قوله في رثاء الأستاذ الشاعر(عبدالله البردوني):
يا بقايا صلابـة فـي جـنـانــي*ارحلي في زوابع الطوفــانِ
كنت زادي إذا الدروب ادْلَهَمَّـــتْ*وملاذي في العاصف الغضبانِ
ارحلي .. غاب من قبستُ إبائــي*منه والشامخات في عنفـوانِ
غاب من قزّم التفاهات في الفكـر*وأزرى بصولة الطغيـــانِ
غاب غاب الصدق الأصيل فنوحي*يا بلادي على الأغرِّ اليماني
غاب كلُّ الضمير ما غطّ يومــًا*في سبات المغالط الأفعـوانِ
أو بقايا وكم تعـــايت رؤوس*حين فاحت موائد السلطـانِ
أيها النعش ليتك اليـوم تـدري*جيدًا ما حملت من أكـوانِ
أيها القبر ليتك اليـوم تـدري*أن في ساعديك زهو الزمانِ
إلى أن قال:
يا جراحات في الصدور هبينــا*أكرم المشتهى بــأي دنـــانِ
حيث يسمو صدق النزيف سأجثو*مغرمًا للعرين بين الجمــــانِ
يا زمان القبح الفريد رأينـــا*فيك شتــى الوجــوه للأدرانِ
يا زمان الهراء كلُّ الليـــالي*فيك رعبٌ ومفصلات جنـــانِ
والثواني زلازلٌ للمآســــي*سمـلت كلَّ ومضـة للأمــانِ
والثواني حرائق كلِّ حــــر*زادها المشتهى وسلوى امتهانِ
يا زمان السقوط "زنقي" علينـا*واقتل الطهر في شفاه الحسانِ
غاب زادي وزاد كلِّ عريــق*مثخن الجرح صادق الغليـانِ
من سنا برقه امتلكنا النواصي*واقتحمنا الأعتى من النيـرانِ

ومن آخر ما كتب يعاتب نفسه ويحاسبها:
الوداع الوداع يابن الشحـــاري*بعد عمــــرٍ يفيــض بالأوزارِ
الوداع الوداع يا ابن الشحــاري*فترجل عن صهوة الأسفـــــارِ
ولتواجه ما جئته مـن شــرور*منتناتٍ فاقت على كلِّ عـــــارِ
جئتها واعيًا وأمعـنت فيهـــا*في جموح البركان والإعصـــارِ
جئتها واعيًا وأقـذر جــــرم*أن تعيه بعـد انطفــــاء الأوارِ
جئتها واعيًا وأعـرف أنـــي*ذقت منها الأشهـى من الأوطـارِ
جئتها واعـيًا وأدرك أنـــي*قد تصيدتها بكـلِّ اختيـــــارِ
فلتواجه حقيقة الأمر واقــرأ*ما يضمُّ الكتاب مـن آثــــارِ
ليس فيه غير الحقيقـة قالـت*واضح الفعل خافـي الأســرارِ
حسب روحي أني أوضّح أمري*وأزيح الستار عن بعـض عـارِ
كلُّ ما جئته أعيـــه وإنـي*قد تخيَّرت مقعدي فـي النــارِ
يا إلهي وأنت أدرى بأمــري*فارحم الروح من لظـى الأوزارِ
ليس لي غير رحمة منك تمحو*كلَّ جرم أتيتــه باختيـــار

رثاه عدد من الشعراء؛
منهم الدكتور (عبدالعزيز المقالح)، الذي قال فيه:
هو في القلبِ مثــــواهُ
لا فـي التــــــرابْ
وفي شاشة العين صورته
لا تغادر ساحتهـــــا
في بهاء الضوء والظـل
تومش أفكاره وأحاديثـه
فسلام له، وسلام عليـه

ورثاه الدكتور (سلطان الصريمي) بقصيدة؛ قال فيها:
جفّتْ دموعي وفاض الحزنُ بالألـمِ*وجفَّ حبر الأماني الخضر والحلـــمِِ
أنوح والحزن أعيا هجعتي ومضـى*يصعد الندم المسكون بالنــــــدمِ
أقام بين ضلوعي مأتمـــًا لغــد*أخاله كحصار القبر والظلــــــمِ
وراح يغرس في صدري مخالبــه*يكاد يقتلني حزنًا على عشمــــي
وكيف لي أن أعيش اليوم معتركـًا؟*يغيب عنه سهيل المجد والعظـــمِ
وكيف لي أن أرى الأيام تمطـرنـي*بوابل من سهام الغدر والحمـــمِ؟
لكنني ولهيب الحــزن يحرقنــي*أقمت من ذكرك المعصوم معتصمي
نحن الذي مـات أما أنت معتليــًا*عرش الوجود وكالتاريخ لم تنــمِ
ما مات من يعشق الأفعال في وطن*يضيق من غضبة المظلوم والقلـمِ
مراجع ذكر فيها العلم:
الموسوعة اليمنية ( ج3، ص1698، ط2. )
لمحات من التاريخ والأدب اليمني ( ص235، 236. )
الشعر اليمني قديمه وحديثه ( ص269. )
معجم البابطين ( ج5، ص236. )

المجلس اليمني

قائمة التعليقات [11 تعليقات] - اضافة جديد
  • لن يظهر التعليق الا بعد مراجعة الادارة له
  • الرجاء قصر التعليق الى 500 كلمة
  • التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
  • الرجاء الالتزام باداب الحوار والابتعاد عن الكلمات المخله بالادب
بقلم ياسين يوسف الشحاري @ الأربعاء نوفمبر 3
  • موش عارف من فين ابداء أعجز حتى أن اوصف ابي اللة يرحمة ويغفرلة.......لوكل أب حاب ابنة يتشرف باسم ابوة يجب أن يكون قدوة لي أبنة ابي ترك لنا كنز مابيقدر بثمن...سمعة واخلاق ونضيف واكلحنا حلال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بقلم ياسين يوسف الشحاري @ الأربعاء نوفمبر 3
  • اقولها وأنا رافع راسي تتمنو يوسف الشحاري يرجع ياخونة نهبتو البلاد يامافيا ربناء ينتقم منكم اصبحت اراضي الحديدة في كروش المافيا نهايتكم قبر مابتخدو شي معكم حسبي اللة منكم

بقلم ياسين يوسف الشحاري @ الأربعاء نوفمبر 3
  • يوسف شحاري عمل الي يرضى بة ضميرة ومانتضر احد يرعى اسرتة وهذا تمن نضالة منزل يوسف الشحاري يفصلو علية الكهرباء وزوجتة امي الحبيبة تعبانة بمرض فشل كلوي...ونعم الرعاييييييييييييييييييية.....................

بقلم ابوشفاء @ الخميس ديسمبر 2
  • ماتزال ثلاث محطات مشرقه تظيئ في ذهني مرتبطه بالرجل وكلها من ايام مجلس النواب اولها عندما اثار قضيه ارتفاع سعر رغيف الخبز واثمر ذلك عوده الاسعار وثانيها قضيه القمح الفاسد وماحصل اثر ذلك من جدل وانتصر ايضا فيها للشعب وثالثها اثارته لما تعرضت له السياده اليمنيه من انتقاص ولقد كان الرجل بحق الابرز بين زملائه من اعضاء مجلس النواب ،لانتصاره دوما لقضايا الوطن والمواطن وممايفاجاء به المرء هو بساطه الرجل وتمسكه بمبادئه فمن يرى المنزل المتواضع الذي عاش فيه فسيعرف مدى تواضع الرجل ونظافته وزهده ...رحمه الله رحمه واسعه

بقلم ابو شفاء @ الخميس ديسمبر 23
  • المخبر يوسف الشحاري في كلّ شبرٍ مُخبِرُ يطأ السلامَ ويعقرُ يتصيّد الهمساتِ، يَفْـ ـتَرسُ الهدوَء، ويهدر قتلوه، نفساً حرّةً قتلوه، كيف يُفكِّر؟ يَقِظٌ، تضمّ ضلوعُهُ روحاً، جفاها العنبر ومشاعراً، مسمومةً موبوءةً، لا تغفر خنقوا الضميرَ، فلم يَعدْ إلا الوباءَ يُدمِّر يزني يغير دراهمٍ باسم «البطاقةِ» يَسْكَر ويلوط، تحت لوائها الـ ـجاني، الحقيرِ، ويَفجُر نقلا عن موقع مؤسسه البابطين

بقلم Josie @ الاثنين يوليو 25
  • I\'m quite pleased with the ionfarmtion in this one. TY!

بقلم الصقر @ السبت أغسطس 27
  • إن هذا الرجل كان رمزا للبساطه والتواضع فهو دائما في شعره يقول عن الاخرين أنهم متعملقون إلى غير ذلك لا أعلم لماذا لكني توصلت أن الرجل ينظر من الأسفل للآخرين لذلك فهو يراهم متعملقين على حد وصفه وهذا إن دل على شئ فإنما يدل على تواضعه ارجو من الآخرين إعتبار هذا الشخص قدوه لهم في أخلاقه وتواضعه

بقلم الصقر @ السبت أغسطس 27
  • حسنا دعونا نكون واقعيين عند قراءة مثل هذا التأريخ المفعم بالمبادئ والقيم والأخلاق وهذا الشعر وعندما يكون القارئ يعاني من نزعات شر فإن هذا يؤدي به لأرتباك في الشصيه عندما يعيش شخصية السوقي وشصية رجل المبادئ والقيم قد يحصل لأي فاسد يقراأيا كان فنرجو الإقتداءولا تكن أخلاقنا ومبادئنا مجرد كلمات على أوراق

بقلم امعلق @ السبت أغسطس 27
  • أرجو من أقارب هذا الشخص وأهل الحديده وتهامه وأهل اليمن أجمع حمل إسم هذا الشاعر بجداره وذلك بإلتزام مبادئه وأخلاقه وقيمه رحمك الله يا أمير الشعراء يا أحمد شوقي اليمن يا كل المساكين يا رمز البساطه

بقلم وهيب الاسودي @ السبت مارس 23
  • تاريخ المناضل يوسف الشحاري لايحتاج الى تعريف متواضع مني او تزكية لنضاله ...انما اردت المشاركة والتعليق حتى اضيف لي شخصيا شرف المشاركة ... واضع ترحمي ودعواتي للمرحوم يوسف الشحاري بالرحمة والمغفرة من الله تغشاه في اخرته..وادعوا الله ان يسخر لاهل بيت المناضل من هم اهلا للتشريف برعايتهم واكرامهم....لان المرحوم انتفع بنضاله كل ابناء اليمن فمن المؤسف ان لاينتفع بعد مماته اهل بيته من بعض ابناء اليمن !!!!

بقلم ايهاب الحربي @ الأحد فبراير 21
  • من أين يمكن الحصول على ديوان المبدع الشاعر المرحوم يوسف الشحاري؟ أبحث عن قصيدته التي يقول في مطلعها: لا تقولوا أنّ الدجى قد تلاشى سحقته دبّابةٌ وجنودُ

اضافة تعليق جديد
الاسم:
كلمة التاكيد:
التعليق:
شخصيات من اليمن

سالـم ربيع علي
سالـم ربيع علي


 غزال المقدشية
غزال المقدشية


عبدالله البردوني
عبدالله البردوني


 فاطمة العاقل
فاطمة العاقل


 أمة العليم السوسوة
أمة العليم السوسوة


 أحمد جابر عفيف
أحمد جابر عفيف


 	عبد العزيز المقالح
عبد العزيز المقالح


أحمد محمد نعمان
أحمد محمد نعمان


محمد الزبيري
محمد الزبيري


يوسف الشحاري
يوسف الشحاري


ياسين سعيد نعمان
ياسين سعيد نعمان


عبدالباري طاهر
عبدالباري طاهر


[المزيد]

الرئيسية - الاتصال بنا - من نحن - سجل الزوار - ارسال خبر
جميع الحقوق محفوضة © 2017
إن الآراء المتضمنة والمرتبطة بهذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع