اراء:

الحماية الدستورية لحق الاميركي في لم الشمل


المجتمع العربي الاميركي والتعليم


ممكن الخلل في علاقة طلاب الجالية بالمنظومة..


مكمن الخلل في علاقة طلاب الجالية العربية


البرنامج السياسي اهم من اي شي اخر


فرق كبير بين النقد وتشويه السمعة


ريوس التمرد وبريك الشرعية في اليمن


الجالية اليمنية بمتشجن هي الاولى بالقنصلية..


رياض النزيلي : المحارب الصلب


رسالة للقنصل الامريكي بصنعاء


شرعية السلطة متوقفة على مشروعية تصرفاتها


إعادة أمل الجنوبيين بالوحدة


اعلانات
Book    مطعم لاشيش    http://yourrights.com/    Malek Al Kabob   
اعلانات

الجالية اليمنية بمتشجن هي الاولى بالقنصلية الرسمية - جمال التركي
[الجمعة ديسمبر 19]

الجالية اليمنية بمتشجن هي الاولى بالقنصلية الرسمية

نظرا للطبيعة الخدمية التي يتميز بها العمل القنصلي فقد فرقت معاهدة فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية المبرمة في العام ١٩٦١ بين العمل الدبلوماسي والعمل القنصلي فقررت ان الأصل استقلالها ولكنها أباحت للدبلوماسي ان يؤدي العمل القنصلي دون اي قيود بينما منعت القنصلي من القيام بعمل دبلوماسي الا في حالات معينة ووفقا لإجراءات محددة ، وهذا التمييز هو أساس إمكان تعدد بعثة الدولة القنصلية دون بعثتها الدبلوماسية .

ولا يضع العرف الدولي حدا أقصى لعدد القنصليات التي يمكن لدولة الابتعاث فتحها لدى دولة الاعتماد فالمراجع تتحدث عن ملكية ايران ما بين ثمان الى احدى عشر قنصلية في العراق وحدها ، بينما تملك السعودية ثلاث قنصليات في أمريكا (نيويورك، سان فرانسيسكو، هيوستن ) لرعاية مبتعثيها من الطلاب فقط .

ولأنه يتعذر على الدول فتح قنصليات في كل مدينة يتواجد فيها رعايا لها فقد ظهرت فكرة القنصلية الفخرية للتغلب على مشكلة الكلفة الاقتصادية لفتح قنصلية عامة او لبعد المدينة التي يقطن فيها بعض الرعايا عن عاصمة دولة الاعتماد او لقلتهم ، وقد تلقى المجتمع الدولي هذه الفكرة بالقبول فإنتشرت وبدأت بعض البلدان بإصدار قوانين لتنظيم هذه الفكرة كما فعل مشرع المملكة الاردنية الهاشمية .

وقد أخذ المشرع اليمني بفكرة القنصل الفخري فأجاز القانون رقم ٢ للعام ١٩٩١ بشأن السلك الدبلوماسي والقنصلي اليمني لمجلس الوزراء بناء على عرض وزير الخارجية تعيين قنصل فخري وأحال في تنظيم حقوقه وامتيازاته على العرف الدولي .


وعلى الرغم من عدم وجود احصائيات رسمية لأبناء الجالية في الولايات الرئيسية التي يتواجدون فيها ( متشجن، نيويورك، كالفورنيا ) فإن عددهم في متشجن يفوق بقية الولايتين بأضعاف مضاعفة ، بل لقد أضحى شرق مشجن مقصداً للكثير من العائلات اليمنية في الآونة الاخيرة بدافع قوة التأثير الاجتماعي والديني لأكبر جالية عربية ويمنية في أمريكا .


وعليه يبدو جليا ان حجم الجالية وتنوع شئونها وحساسية البعض منها وخاصة تلك المتعلقة بالأحوال الشخصية يجعل إشباعها وحمايتها عبر قنصلية رسمية أمرا لا غنى لسفارتنا في واشنطن عنه لتثبت انها تكترث بأمر الجالية ومصلحتها بالفعل ، خاصة وهي تعلم ان كل ما عليها هو نقل قنصليتها من مدينة لا جالية فيها " واشنطن "الى مدينة يتواجد بها اكبر تجمع للجالية اليمنية " ديترويت" .

قائمة التعليقات [0 تعليقات] - اضافة جديد
  • لن يظهر التعليق الا بعد مراجعة الادارة له
  • الرجاء قصر التعليق الى 500 كلمة
  • التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
  • الرجاء الالتزام باداب الحوار والابتعاد عن الكلمات المخله بالادب
اضافة تعليق جديد
الاسم:
كلمة التاكيد:
التعليق:
اخبار عامة

تفجيرات في السعودية أودت بحياة أربعة
تفجيرات في السعودية أودت بحياة أربعة


من هو صادق خان أول مسلم ينتخب على رأس بلدية لندن؟
من هو صادق خان أول مسلم ينتخب على رأس بلدية..


إيران ترد على اتهامات السعودية بالتدخل في شؤون دول أخرى
إيران ترد على اتهامات السعودية بالتدخل في..


إبرام الاتفاق النووي الإيراني وأوباما يشيد بخطوة نحو
إبرام الاتفاق النووي الإيراني وأوباما يشيد..


إعدام إماراتية لقتلها مدرسة أمريكية
إعدام إماراتية لقتلها مدرسة أمريكية


الدولة الإسلامية تتبنى الهجوم على القنصلية الإيطالية بالقاهرة
الدولة الإسلامية تتبنى الهجوم على القنصلية..


دراسة تربط بين احتمال وجود علاقة سببية بين التدخين وانفصام الشخصية
دراسة تربط بين احتمال وجود علاقة سببية بين..


وفاة وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل
وفاة وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل


فيسبوك يصل أما بابنها بعد 15 عاما من الفراق
فيسبوك يصل أما بابنها بعد 15 عاما من الفراق


تشييع جثمان النائب العام المصري هشام بركات
تشييع جثمان النائب العام المصري هشام بركات


مصدر:الكويت تعتقل مشتبها بهم في تفجير مسجد
مصدر:الكويت تعتقل مشتبها بهم في تفجير مسجد


[المزيد]

الرئيسية - الاتصال بنا - من نحن - سجل الزوار - ارسال خبر
جميع الحقوق محفوضة © 2017
إن الآراء المتضمنة والمرتبطة بهذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع