اراء:

هيكل والحوثيون ..والسعودية


مريم فنجان قوة من اليمن


السؤال هو : هل المليشيا تفهم هذا الكلام ؟..


ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻭﺍﻟﺤﻤﺎﻗﺔ!


الرسالة الأخيرة للراحل المتوكل!


لن أقول ماذا عليك أن تفعل!


الدولة الرخوة


لا شيء أصدقُ من دموع الرجال !


الدولةُ أوّلاً.. أو الطوفان !


الخميس الدامي.. هل يُوقظ الغافلين ؟!


اعلانات
Book    مطعم لاشيش    http://yourrights.com/    Malek Al Kabob   
اعلانات

الدولةُ أوّلاً.. أو الطوفان ! - خالد الرويشان
[السبت ديسمبر 14]



كُنّا نقول دائما شرُّ البليّة ما يُضحِك.. وللأسف , ولّى ذلك الزمن ! فبلايا اليوم لا تُضحِك أحدا بل تُبكي الحجر والشجر قبل البشر !

مِن المُبكي أن تمُرّ عشرةُ أيام دون أن تُنشر التفاصيل الكاملة لجريمة الهجوم على وزارة الدفاع ومستشفى العُرضي وأن يُترك الشعب نهْباً لإشاعات المتخاصمين وأوهام المتحاربين..

مِن المُبكي أن تصل وفودٌ أجنبية لتقديم العزاء بينما لم تكلِّف دولةٌ عربية واحدة نفسها بذلك.. حتى الدول القريبة والجارة والراعية والداعمة.. إلى آخر الأغنية !.. لم تكلِّف نفسها إرسال وفد عزاءٍ ومواساة !.. اللياقة تحتّم ذلك , والواجب يفرضه !.. ولكن : مَنْ يَهُنْ يَسهُلُ الهوانُ عليهِ.. ما لِجُرحٍ بميّتٍ إيلامُ ! كما قال سليل كِنْدة عمّنا المتنبّي.

مِن المُبكي أن نكون نحن اليمنيين ملكيين أكثر من الملك !.. فالصحافة العربية والخليجية الرسمية على وجه التحديد نشرت عن تفاصيل جريمة الهجوم على وزارة الدفاع أكثر وأخطر مما تم نشره في الصحافة اليمنية ! بينما نحن ما نزال مسكونين بأوهام سبعينيات القرن الماضي وجهالاته حين كان البعض يظن أن مقالاً يمكن أن يهدّ دولةً أو يخرّب شعباً ! وللأسف.. ها هو الزمن يُخَلِّفنا وراءه ! فالدول المحافظة في الجزيرة العربية أصبحت محور الإعلام الجديد والمتجدد والمنافس في العالم العربي فضاءً وأرضاً.. بالصوت والصورة والكلمة المقروءة.. أما نحنُ فغائصون في رمال الأوهام تائهون في حروب الغبار. هكذا كُنّا .. وهكذا نحن اليوم ! ولا يبدو في الأفق بارقُ ضوءٍ من عِلمٍ أو فهم.. نضخّم بالوهم , ونقاتل في معركة طواحين هواء لا أحد يراها سوانا !

مِن المُبكي أن تنشغل النخبة الخائبة بقضية تغيير أو تعديل الحكومة أكثر من انشغالها بضحايا الطائرات بلا طيار في رداع الأسبوع الماضي.. وهي لامُبالاةٌ انحدرت بالنخبة الخائبة إلى دَرَكِ النخبة الخائنة ! فدماء الشعب تراق عياناً وبياناً وفي موكب عُرْسٍ أصبحَ مأتماً كبيراً ولم يُحرّك أحدٌ إصبعه احتجاجاً أو يرفع صوته انتفاضاً.

مِن المُبكي أن مؤتمر الحوار الحائر لم يجد ما يُحفِّز على توصيةٍ عاجلة للدولة والأمريكان بإيقاف ومنع الطائرات العمياء عن قتل المواطنين اليمنيين فوراً وليس بعد انتهاء الحوار الذي لن ينتهي إلا بعد الانتهاء من قتل محافظاتٍ بأكملها.

مِن المُبكي ألّا يلتفت أحدٌ إلى توقيت جريمة القتل بالطائرات بدون طيار لأبناء رداع وِلْد ربيع وكأنها مجرّد تغطيةٍ لجريمة الهجوم على وزارة الدفاع.. من يكشِف المخبّأ.. من يجرؤ على الكلام !

مِن المُبكي والمخجل معاً ألّا تذهب قناةٌ تلفزيونية يمنية واحدة إلى رداع لمعاينة ضحايا العرس/المأتم والتأكد من الشهود وأهالي ضحايا الظلم والغدر وصمت النخبة السياسية والإعلامية الحاكمة والمتحاورة الحائرة.

مِن المُبكي والمخزي أنّ أحداً لم يقدّم استقالته بعد جريمتي وزارة الدفاع ورداع ولم يتم إقالة أحد.. وللمقارنة فقط , فقد قدّم عمداء كليات ووكلاء جامعات في مصر استقالاتهم احتجاجا على مقتل طالب في الجامعة ! أمّا اليمنيون فحاذقون حِذْقَ فئران.. متربِّصون تربُّصَ قِطط.. وبين الحِذقِ والتربّص يحسبون أنفسهم سياسيين ! ولم تعد هناك قيمةٌ لموقفٍ أو احترامٌ لمعنىً وسط جوقةٍ صاخبةٍ لا تقول شيئاً !

قلتُها مراراً وأقولها اليوم.. الشعب أصدق إنباءً من النُّخَبِ , والوطن أبقى من الأصنام القديمة والجديدة.. الدولةُ أوّلاً أو الطوفان.. وكرامة الإنسان هي كرامة الأوطان.. والمشكلة متى تقتنع الفئران الحاذقة والقطط المتربّصة !

من صفحة الكاتب على الفيسبوك
*الاستاذ/خالد بن عبدالله الرويشان
وزير الثقافة اليمني السابق

قائمة التعليقات [0 تعليقات] - اضافة جديد
  • لن يظهر التعليق الا بعد مراجعة الادارة له
  • الرجاء قصر التعليق الى 500 كلمة
  • التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
  • الرجاء الالتزام باداب الحوار والابتعاد عن الكلمات المخله بالادب
اضافة تعليق جديد
الاسم:
كلمة التاكيد:
التعليق:
اخبار عامة

تفجيرات في السعودية أودت بحياة أربعة
تفجيرات في السعودية أودت بحياة أربعة


من هو صادق خان أول مسلم ينتخب على رأس بلدية لندن؟
من هو صادق خان أول مسلم ينتخب على رأس بلدية..


إيران ترد على اتهامات السعودية بالتدخل في شؤون دول أخرى
إيران ترد على اتهامات السعودية بالتدخل في..


إبرام الاتفاق النووي الإيراني وأوباما يشيد بخطوة نحو
إبرام الاتفاق النووي الإيراني وأوباما يشيد..


إعدام إماراتية لقتلها مدرسة أمريكية
إعدام إماراتية لقتلها مدرسة أمريكية


الدولة الإسلامية تتبنى الهجوم على القنصلية الإيطالية بالقاهرة
الدولة الإسلامية تتبنى الهجوم على القنصلية..


دراسة تربط بين احتمال وجود علاقة سببية بين التدخين وانفصام الشخصية
دراسة تربط بين احتمال وجود علاقة سببية بين..


وفاة وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل
وفاة وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل


فيسبوك يصل أما بابنها بعد 15 عاما من الفراق
فيسبوك يصل أما بابنها بعد 15 عاما من الفراق


تشييع جثمان النائب العام المصري هشام بركات
تشييع جثمان النائب العام المصري هشام بركات


مصدر:الكويت تعتقل مشتبها بهم في تفجير مسجد
مصدر:الكويت تعتقل مشتبها بهم في تفجير مسجد


[المزيد]

الرئيسية - الاتصال بنا - من نحن - سجل الزوار - ارسال خبر
جميع الحقوق محفوضة © 2017
إن الآراء المتضمنة والمرتبطة بهذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع