اراء:

الحماية الدستورية لحق الاميركي في لم الشمل


المجتمع العربي الاميركي والتعليم


ممكن الخلل في علاقة طلاب الجالية بالمنظومة..


مكمن الخلل في علاقة طلاب الجالية العربية


البرنامج السياسي اهم من اي شي اخر


فرق كبير بين النقد وتشويه السمعة


ريوس التمرد وبريك الشرعية في اليمن


الجالية اليمنية بمتشجن هي الاولى بالقنصلية..


رياض النزيلي : المحارب الصلب


رسالة للقنصل الامريكي بصنعاء


شرعية السلطة متوقفة على مشروعية تصرفاتها


إعادة أمل الجنوبيين بالوحدة


اعلانات
Book    مطعم لاشيش    http://yourrights.com/    Malek Al Kabob   
اعلانات

إعادة أمل الجنوبيين بالوحدة - جمال التركي
[الأحد فبراير 17]


تشكل الدرجة التي ظهرت عليها إرادة أبناء الجنوب في فك الارتباط بدولة الوحدة القائمة عام ١٩٩٠، في فعاليات التصالح والتسامح وقبلها في مسيرة ال٣٠ من نوفمبر مؤشرا يوجب على القيادة السياسية الشروع في برنامج هدفه تحقيق العدالة وردم الهوة الحقوقية بين مواطني الجنوب والدولة ، والتي يغفل الكثير عن أن بدايتها لم تكن حرب ٩٤ وما ترتب عليها،وإنما بالانتقال من نظام اقتصادي أساسه الاشتراكية إلى النظام الاقتصادي الحر دون أية ضمانات او امتيازات تحد من غلو الثمن الاقتصادي الذي يدفعه أبناء الجنوب للوحدة ، وهو الأمر الذي اكتشفه الجنوبيين عقب الوحدة بأشهر قليلة ،إلا ان قوة تلك اللحظة العاطفية وعظم الأمل الذي خلقته لدى الجميع منعت الجنوبيين من الشكوى.

ما يجعل من هذا البرنامج ضروريا ،هو انه لا يمكن ان يخلوا من الفائدة ، فهو إن فشل في ثني الجنوبيين عن مطالبهم بفك الارتباط،فإنه لن يفشل في جعل هذا الانفصال آمنا على جميع اليمنيين مبقيا على أمل قيام الوحدة بأسس صحيحة ، فلا شك ان البيت المملوء كراهية لا يمكن له الحياة ولا البقاء فيها، فضلا عن ارادات الشعوب لا يمكن قهرهاتحت أي مبرر.

وإذا كان اليمنيون جميعا قد استبشروا ورحبوابقرار رئيس الجمهورية بتشكيل لجنتين لحل مشكلتي أراضي الجنوب ،والمبعدين العسكريين والأمنيين،فإن تعقيدات الأعمال القانونية للجنتين وانتفاء منفعتها المباشرة للمواطن العادي تجعلني اجزم بعدم قدرتهما - وحدهما-على امتصاص غضب مواطني الجنوب وبعث الأمل لديهم بالوحدة .

وعليه ومن وجهة حقوقية بحتة فإن مقتضيات العدالة تقتضي منح ذوي الدخل المحدود من أبناء المحافظات الجنوبية إعفاءات كاملة او ناقصة -تُحدد بمقدار دخل الأسرة- من رسوم الكهرباء والماء ، وذلك حتى لا يستهلك جل دخل الأسرة الجنوبية في خدمتين أساسيتين كانت تحصل عليهما مجانا إبان النظام الاشتراكي.

وحتى لا يتهم هذا البرنامج بالتمييز النمطي ،يمكن للحكومة ان تطبق هذه التجربة على مواطني الساحل الغربي للبلاد في مرحلة لاحقة، وأما عن ميزانية البرنامج فإن الحكومة تستطيع ان تجري بعض الاستقطاعات من المؤسسات التي لا مبرر لها-شئون القبائل- او من التوفيرات التي ستحصل بعد هيكلة الجيش والأمن وتخليص ميزانيته من الأسماء الوهمية،او من خلال زيادة الضرائب على الأسر الثرية -خاصة تلك التي أثرت بلا سبب-، بل ليس هناك حرجا عليها ان لجأت إلى الاقتراض لتوفير ميزانية البرنامج فلطالما اقترضنا لأجل الحرب أفلا نقترض لأجل السلام وإعادة زرع الأمل ، وها نحن نرى رمز الرأسمالية -أمريكا-تستدين المليارات -بل تريليونات -الدولارات لتطعم ذوي الدخل المحدود وتعالجهم ،وإشباع هاتين الحاجتين هي مهمة رئيسية للدولة الاشتراكية.

لا أبالغ ان قلت ان هذين الاعفائين هما الحد الأدنى من التعويض المستحق لأسر طلب منها ان تسبح في يم اُلقيت اليه وهي مكتوفة اليدين، إذ الأصل ان مواطني الدولة الاشتراكية يتنازلون عن تأميناتهم مقابل انتقالهم إلى الازدهار الذي توفره الدولة الرأسمالية ،وذلك لم يحصل قط في اليمن وما حصل هو العكس تماماً إذ لم يمر وقت طويل بين يوم الوحدة وبين بداية الانهيارات المتتالية لقيمة الريال ،فكان الضرر الذي اصاب مواطن الجنوب اضعاف ما اصابه مواطن الشمال الذي لم يغادر بيئته الاقتصادية التي نشأ فيها ،وهذا الامر هو الذي يدفع خبراء الاقتصاد للقول بأن ابناء الجنوب هم وحدهم من دفع ثمنا للوحدة.

إن إستحقاق أبناء الجنوب لهذه التأمينات ، هو أمر لا يمكن الدفع في مواجهته بأن قيادة الجنوب إبان الوحدة هي من فرطت اشتراط ذلك، ولا بأن الموضوع اصبح وراء ظهورنا بعد عشرين سنة من الوحدة ، وذلك لان تلك المهمة انتقلت إلى عاتق حكومة دولة الوحدة ، ولأن الحقوق لا تنقضي بعدم الاستعمال .

أنا هنا لا أتملق أبناء الجنوب ،وفي ذات الوقت لا افترض ان إرادتهم الوطنية قابلة للمقايضة بالمادة،إذ سبق أن أوضحت ان حيثيات هذه الرؤية تقوم على ما اعتقد انه يتصل بالكثير من المبادئ الاجتماعية والاقتصادية والسياسة لتي تضمنها دستور دولة الوحدة ،فهل تنتبه القيادة السياسية لهذه النقطة التي ستعينها بإذن الله في إعادة أمل الجنوبيين بالوحدة؟

قائمة التعليقات [0 تعليقات] - اضافة جديد
  • لن يظهر التعليق الا بعد مراجعة الادارة له
  • الرجاء قصر التعليق الى 500 كلمة
  • التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
  • الرجاء الالتزام باداب الحوار والابتعاد عن الكلمات المخله بالادب
اضافة تعليق جديد
الاسم:
كلمة التاكيد:
التعليق:
اخبار عامة

تفجيرات في السعودية أودت بحياة أربعة
تفجيرات في السعودية أودت بحياة أربعة


من هو صادق خان أول مسلم ينتخب على رأس بلدية لندن؟
من هو صادق خان أول مسلم ينتخب على رأس بلدية..


إيران ترد على اتهامات السعودية بالتدخل في شؤون دول أخرى
إيران ترد على اتهامات السعودية بالتدخل في..


إبرام الاتفاق النووي الإيراني وأوباما يشيد بخطوة نحو
إبرام الاتفاق النووي الإيراني وأوباما يشيد..


إعدام إماراتية لقتلها مدرسة أمريكية
إعدام إماراتية لقتلها مدرسة أمريكية


الدولة الإسلامية تتبنى الهجوم على القنصلية الإيطالية بالقاهرة
الدولة الإسلامية تتبنى الهجوم على القنصلية..


دراسة تربط بين احتمال وجود علاقة سببية بين التدخين وانفصام الشخصية
دراسة تربط بين احتمال وجود علاقة سببية بين..


وفاة وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل
وفاة وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل


فيسبوك يصل أما بابنها بعد 15 عاما من الفراق
فيسبوك يصل أما بابنها بعد 15 عاما من الفراق


تشييع جثمان النائب العام المصري هشام بركات
تشييع جثمان النائب العام المصري هشام بركات


مصدر:الكويت تعتقل مشتبها بهم في تفجير مسجد
مصدر:الكويت تعتقل مشتبها بهم في تفجير مسجد


[المزيد]

الرئيسية - الاتصال بنا - من نحن - سجل الزوار - ارسال خبر
جميع الحقوق محفوضة © 2017
إن الآراء المتضمنة والمرتبطة بهذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع