Accessibility links

نظّم معرضه الأول في بيت السلام اليمني وكوفي كورنر بصنعاء.. مُحَمّد صُوفان لـ “اليمني الأمريكي”: لون المطر في لوحتي مصدره البحر


نظّم معرضه الأول في بيت السلام اليمني وكوفي كورنر بصنعاء
مُحَمّد صُوفان لـ “اليمني الأمريكي”: لون المطر في لوحتي مصدره البحر

“اليمني الأمريكي” – المحرر الثقافي:
قال التشكيلي اليمني محمد صوفان، وهو ضابط في الجيش، إن مصدر لون المطر في لوحاته يعود بعلاقة ممتدة إلى لوحاته الخاصة بالبحر مع بداية تجربته قبل أكثر من عقدين، ومن ثم لوحات الريف وصولاً إلى لوحات المدينة التقليدية بصنعاء التي استقر فيها على لون المطر.
واعتبر في حديث لصحيفة اليمني الأمريكي، تنظيم معرضه الأول مؤخراً بصنعاء بعد بداية مبكرة مع التشكيل؛ يمثل انتصاراً لتجربته حد قوله، كما تمثل أعماله في هذا المعرض تعبيراً عما وصلت إليه في مستواها التقني وعلاقتها التعبيرية بالموضوع واللون في آن.
وضمّ المعرض أكثر من عشرين لوحة عبّرت عن المراحل التي مرت بها لوحته حتى استقرارها مع لوحة المطر بمدينة صنعاء القديمة بواقعية تخصه، وتعبّر عن مسار خاص انتهجه صوفان مع مناظر المدينة خلال المطر؛ وهي مناظر أعاد من خلالها اكتشاف جمالٍ مخبوء من جماليات المدينة القديمة في صنعاء.
وأضاف صوفان وهو عقيد عسكري: إن هذا المعرض لا يمكن أن يمثل نتاجاً لتجربته في المرحلة السابقة لأكثر من عقدين، لكن مجموعه هو ما أمكن جمعه خلال الفترة الأخيرة منذ تفرغه للفن التشكيلي وتحديداً منذ عام 2011م تقريباً وافتتاح مرسمه الخاص، حيث كان ذلك قبل متفرغاً للعمل في القوات المسلحة.
وأرجع علاقته الخاصة بلوحة المطر إلى اكتشاف قادته إليه الصدفة من خلال اشتغاله على لوحة لمنظر من مناظر صنعاء القديمة؛ فإذا به يلقى إعجاب زملائه ما دفعه للاشتغال على هذا المنوال، الذي يقول إنه وجد فيه بصمته ولوحته الخاصة.

تعليقات