Accessibility links

سمحت لطلاب الأكاديمية بالبقاء في المبنى خلال العام الدراسي المقبل… مدارس هامترامك العامة تشتري مباني مدرسة هانلي في سياق مشاريعها التطويرية


هامترامك – «اليمني الأميركي» – عمر ثابت:

 

توصلت مدارس هامترامك العامة إلى اتفاق بشأن شراء مبنى عُرف -سابقًا- باسم “أكاديمية الدراسات الدولية”، أو مدرسة «هانلي الابتدائية الإعدادية» من مؤسسة «طهاربر جلوبال انتربرايزز إل إل سي».

وشمل هذا الاتفاق -أيضًا – شراء المنزل المجاور الواقع في 3060 هانلي، وكذلك موقف للسيارات المواجه للشارع، وأصبح الاسم الجديد للمدرسة هو «هانلي إليمنتري سكول».

الجدير بالذكر أنّ التوصّل للاتفاقية الخاصة بمبنى المدرسة سيتيح الفرصة لنظام مدارس هامترامك العامة تقديم خدماتها للمجتمع المحلي بشكل أفضل من خلال نظام «الحوكمة الإدارية»، المعمول به في المجلس التعليمي في هامترامك.

وكانت الأكاديمية تُقدّم خدمات التعليم للصفوف الدراسية من مرحلة الحضانة وحتى الصف الثامن… بمعنى أنها كانت تعتمد نظاماً مختلفاً وتم شراءها وتحويلها بمقتضى هذه الاتفاقية إلى مدرسة عامة.

وتنقسم المدارس في الولايات المتحدة إلى مدرسة عامة أو مدرسة خاصة أو مدرسة بنظام مختلفة بين العام والخاص.

وفي هذا الصدد أكدت إدارة مدارس هامترامك العامة في تصريح صحفي عزمها على الاستفادة من التخطيط والتوزيع القائم لمبنى المدرسة، والتي تشمل الصفوف الدراسية من الحضانة وحتى الصف الثامن… مؤكدةً الحرص على الحفاظ على سمعتهم القوية بشأن الشفافية.

كما ذكرت مدارس هامترامك أنه سيسمح للطلاب المنتمين لِما عُرف – سابقًا – بأكاديمية الدراسات الدولية في هامترامك بالبقاء في هذا المبنى خلال العام الدراسي المقبل..

هذا وقد أعرب السيد توماس نيكزاي (المشرف العام لهيئة مدارس هامترامك العامة) عن سعادته بهذه الخطوة، وقال: “أنا سعيد جدًّا بأن مدارس هامترامك العامة سوف تكون قادرة على خدمة الأُسر والعائلات في هامترامك من خلال خطة تعليمية عالية الجودة، وبدعم من النظام الشبكي الواسع في منطقة مقاطعة واين كونتي».

تعليقات