Accessibility links

الانتخابات البلدية في “ديربورن”.. وحُمّى المنافسة بين القديم والجديد


الأيام القليلة المقبلة حُبلى بالمفاجآت..!!

 

ديربورن – “ اليمني الأمريكي” – عادل معزب – ستفين يونج:

تُمثّل الانتخابات فرصة لاختبار القدرات والإرادات في علاقتها بالخدمة العامة، وفي قدرتها على نسج علاقة إيجابية مع المواطن وإقناعه بالاختيار.. وما عاشته وتعيشه “ديربورن” من حمّى الانتخابات البلدية يُمثّل صورة واضحة لمدى إدراك الجميع أهمية التنافس الانتخابي..

متابعون يرون أن هذا أول سباق حقيقي حول منصب العمدة منذ 1985

 

في مدينة “ديربورن” سيكون الناخبون على موعد، يوم 8 أغسطس/آب، مع الانتخابات الأولية لانتخاب عمدة المدينة، وكاتب المدينة، و7 أعضاء لمجلس البلدية..
في 8 أغسطس/آب سيتأهل 14 مرشحًا للمجلس البلدي من 16 مرشحًا، بالإضافة إلى مرشحين لمنصب العمدة من أصل خمسة مرشحين، وكذلك مرشحين لمنصب الأمين العام من أصل خمسة مرشحين إلى الانتخابات العامة في نوفمبر/ تشرين الثاني.. “ديربورن”.. المدينة المتنوعة الأعراق في مقاطعة “ديترويت”، مسقط رأس مؤسس شركة “هنري فورد”، كما أن المدينة هي موطن لأكبر مجتمع عربي خارج العالم العربي..

 سباق العُمدة
سباق العُمدة هو الأكثر إثارة هذا الصيف، وهناك العديد من المتابعين يرون أن هذا هو أول سباق حقيقي محتدم حول منصب العمدة منذ العام 1985..
يسعى العمدة أورايلي لولاية ثالثة، ولكن هذه المرة لديه أربعة منافسين.. ثلاثة منهم لهم شعبية كبيرة في المدينة.. نائب رئيس المجلس “توم تافلسكي” يحاول أن يكون هو العمدة الجديد، بينما ينافسه على المقعد نفسه، رجلا الأعمال (حكيم فاخوري، و“جيم باريلي”).. هناك – أيضًا – مرشح خامس، ولكنه غير معروف على مستوى المدينة، وهو “إدوارد بينكلي”..

سباق المجلس
يسعى خمسة من أصل سبعة أعضاء من المجلس المحلي الحالي لنيل الثقة مرة أخرى من ناخبي مدينة “ديربورن” هذا الموسم، بينما قرر العضوان الآخران عدم خوض السباق، حيث قرر عضو المجلس “مارك شوشانيان” التقاعد، بينما قرر نائب رئيس المجلس “توم تافلسكي” خوض سباق عمدة المدينة.
الخمسة الأعضاء الراغبين في نيل الثقة مرة أخرى، هم:”سوزان دباجة”، “مايكل سرعيني”،” ديفيد بزي”، “براين اودانل”، “وروبرت أبراهام»..
تم انتخاب عضوي المجلس “ديفيد بزي” و”مايك سرعيني” لأول مرة في العام 2013. .
بزي هو الرئيس التنفيذي لشركة “كينوال ستيل”، في حين يعمل سرعيني محاميًا وبائع سيارات في وكالة “فيليج فورد” للسيارات.
يشغل “أودانل” مدير أعمال لشركة طبية، في حين يعمل روبرت أبراهام رئيسًا تنفيذيًّا لشركة “جنرال فلترز”، بينما تعمل سوزان دباجة محامية في مكتب فرحات للمحاماة..
الجدير بالذكر أن سوزان حصلت على المركز الأول في أول انتخابات لها العام 2013..

7مقاعد
هناك 11 مرشحًا جديدًا للمقاعد السبعة، وهم: زياد عبدالملك، ندى الحانوتي، فيروز بزي، إيرين براينز، شيرن دولماج، ريجان فورد، شان جرين، رفعت هاشم، رامز حيدر، ليزلي هيريك، وكينيث بيريس..
• زياد عبدالملك هو مدير العمليات في شركة لوجستية محلية، نشأ في جنوب مدينة ديربورن، ويعيش -حاليًّا- في الجانب الشرقي من ديربورن.
• ندى الحانوتي، معلمة بديلة، ناشطة اجتماعية، وتُقيم – حاليًّا في الجانب الشرقي من المدينة..
• فيروز بزي ممرضة معتمدة في وحدة العناية المركزة، وتعيش – حاليًا – في الجانب الغربي من المدينة.
• إيرين برينس، قائدة في برنامج “المشاركة الديمقراطية”، وبرنامج “أميركا تقرأ في جامعة ميشيغان”، وتشغل – حاليًّا – كرئيس للجنة تجميل المدينة، وتقيم في الجانب الغربي من المدينة.
• شيرن دولماج، ممرضة معتمدة، ولديها أكثر من 22 عامًا من الخبرة في مجلس “ديربورن” العامة كعضو في المجلس التربوي، وتعيش – حاليًّا – في الجانب الغربي من المدينة..
• شون جرين، ضابط جيش متقاعد، وعضو في لجنة الإسكان للمدينة، وهو يعيش في الجانب الغربي من المدينة..
• ريجان فورد، هو الرئيس التنفيذي لشركة “فيفيد لاندسكيب”، والرئيس السابق لنادي الروتاري، ورئيس سابق لاتحاد حارة جنوب “أوتر درايف”، ويعيش في الجانب الغربي من المدينة.
• رامز حيدر، مهندس كهرباء كبير، ومتطوع رئيسي لمقاطعة “واين”، ويعيش في الجانب الشرقي من المدينة..
• رفعت هاشم، رئيس “هاشم للاستشارات” ، ويعيش في الجانب الشرقي من المدينة..
• ليزلي هيريك، متخصصة في الاتصالات والعلاقات العامة، تعمل – حاليًّا – لمدارس ديربورن العامة، وجمعية صندوق ديربورن الاجتماعية.. كما تتولى – منذ سنوات – جمع التبرعات من أجل إحياء حفل البيت المفتوح لمدينة ديربورن من كل عام، في بداية شهر أغسطس، وتعيش في الجانب الغربي من المدينة..
• كينيث بيريس ضابط شرطة متقاعد، وهو -حاليًّا- رئيس لجنة المرور في المدينة، ويقيم في الجانب الغربي من المدينة..


سباق كاتب المدينة
كان هناك الكثير من السّحُب السود تُغطّي مكتب كاتب المدينة، وخصوصًا بعد اتهام كاتبة المدينة “كاثي بودا” من قِبل شرطة الولاية بالاختلاس..
خمسة مرشحين يتنافسون على المقعد الشاغر، وهم: ممثل مدينة ديربورن في مجلس الولاية التشريعي… جورج داراني، رئيس مجلس الأهالي لمدارس “ديربورن”.. نوفيلة حيدر، المستشار المالي الدولي آدم علي، ومدير الخطوط الجوية المتحدة السابق جون شيميزي، مع الطالب الجامعي أمير أبو صلاح.

تعليقات