Accessibility links

المؤسسة الرياضية اليمنية تختتم دورتها الشتوية الثالثة عشرة بنجاح كبير


وسط أجواء رياضية كرنفالية جماهيرية، وضعت الدورة الكروية الشتوية، الثالثة عشرة، آخر محطاتها، التي استمرت لأكثر من خمسة أشهر، في ليلة بهيجة، أكدت فيها المؤسسة اليمنية، قدرتها التنظيمية العالية، ووضع فيها الأبطال بصمات تفوقهم على بساط التألق الأخلاقي والرياضي.

اليمني الأميركي : خاص – جمال التركي

البطولة التي دأبت المؤسسة على إقامتها، كأحد أنشطتها الرئيسة، التي تسعى من خلالها، إلى تحقيق أهداف اجتماعية وصحية وثقافية، تميزت – هذا العام – بالتنافس والندية إلى ليلتها الأخيرة، خاصة بعد أن أدرجت اللجنة المنظمة فِرق الكبار (فوق الثلاثين) كمجموعة مستقلة بذاتها، إلى جانب مجموعتي (الشباب والأشبال).
مجموعة الكبار
وتكونت هذه المجموعة من خمس فِرق، توزعت على: فريق للجالية العراقية ممثلاً بالزوراء، وفريق للجالية اللبنانية، ممثلاً ببنت جبيل، فيما مثّلت الجالية اليمنية ثلاث فرق، هي: (مجد هامترامك، ونصر ديربورن، وجار أف سي من ديربورن)، وفِي هذه المجموعة تقاسم فريقا “غار أف سي، والنصر” درع البطولة وكأسها، بعد أن فاز “غار أف سي” على النصر بـ 1/2، فيما عاد النصر ليثأر فيخطف الكأس في مباراة نارية انتهت بـ 5/6، وتألق فيها طبيب الأسنان الدكتور بسام بعد أنْ سجّل خمسة أهداف لفريقه، كانت كفيلة بأن تمنحه كأس البطولة، وفِي هذه المجموعة ذهب كأس الهداف للنجم نبيل قائد، من فريق النصر، فيما ذهب كأس أحسن لاعب للنجم توفيق البعداني من غار أف سي، وكأس أحسن حارس للنجم الصيدلاني عبدالحميد الماوري، فيما فاز فريق المجد بجائزة الفريق المثالي.
إضافة إلى ذلك شاركت في التصفيات “مجموعة الاشبال”، حيث توزعت على الجاليات: (اليمنية والعمانية والفلسطينية واللبنانية والعراقية)، وفيها أثبت فريق الملكي العُماني علوّ كعبه بعد أنْ حصد درع البطولة، ثم كأسها بعد تغلّبه في النهائي على فريق اليمني بـ (2/3) في مباراة شهدت إثارة إلى ثوانيها الأخيرة، وبالنسبة للألقاب فقد فاز العُماني فهد العنزي بجائزة أحسن لاعب، فيما أحرز زميله سعيد المخيني جائزة أحسن حارس، وذهبت جائزة الهداف للاعب ذو الفقار ناصر من فريق “في آي بي”، وحصد فريق “يونيتي أف سي” جائزة الفريق المثالي.

مجموعة الشباب
حيث شارك في تصفيات هذه المجموعة ثمان فرق، وتُعد هذه المجموعة أقوى المجموعات كونها تحتوي على فِرق تُشارك في دوريات الجامعات الأميركية، وكذلك دوري الولاية، والتي تُشكّل المحطة التي يدلج منها اللاعبون إلى عالم الاحتراف وفي هذه المجموعة ظفر فريق “شاكرا أف سي” بدرع البطولة، فيما خطف كأسها فريق النجوم بعد تغلبه في النهائي على الفريق القوي شباب اليمن في مباراة تناوب فيها الفريقان التسجيل إلى أنْ انتهت بفوز النجوم بـ(4/6).
وبالنسبة للألقاب الفردية، فقد حصد لاعب شباب اليمن البوسني مرصاد بسك جائزة أحسن لاعب في البطولة وهدافها، وبجائزة أحسن حارس اللاعب حسن جمعة من شباب اليمن، فيما خطف فريق “سبورتنغ أف سي” جائزة الفريق المثالي.

تعليقات