Accessibility links

تُعتبر زيارة رئيس جامعة سنتراك ميشيغان – بوب ديفاس، لمدينة ديربورن نهاية شهر شباط/ فبراير، في غاية الأهمية؛ باعتبارها أول زيارة له للمدينة، علاوة على ما أعلن عنه من حرص على تعزيز العلاقات مع مجتمع المدينة عقب تعرفه على ما يتميز به مجتمعها من تنوع وانسجام وفاعلية في آن.

ديربورن – « اليمني الأميركي»:

وبالمناسبة نظمت صحيفة «اليمني الأميركي» احتفالية ترحيبية بزيارة السيد بوب ديفاس للمدينة.. وتم استقبال السيد ديفاس من قِبل هيئة تحرير الصحيفة ممثلة في الناشر رشيد النزيلي.. وذلك في المتحف العربي الأميركي، حيث أُقيمت الاحتفالية، التي زار خلالها رئيس الجامعة أقسام المتحف، واستمع إلى شرح عن محتوياته ومهامه.

Advertisements

وفي مستهل الاحتفالية، قدّم الزميل عادل معزب، محرر القسم التعليمي والتربوي في الصحيفة، تعريفًا بالصحيفة وأهدافها، وما تقدّمه لجمهور القراء من مواد صحافية في مختلف فنون العمل الصحافي، وفي اتجاهات تلبي تطلعات القراء وتُسهم في تعزيز الفاعلية الإعلامية في الولاية، مشيرًا إلى خصوصية التعليم كجزء مهم من التزامات الصحيفة المهنية للجمهور.

جزء من الهوية

من جانبها قدّمت السيدة سوزان دباجة – رئيس المجلس البلدي لمدينة ديربورن – نبذه تعريفية عن رئيس الجامعة، وعرّفت بالمدينة باعتبارها أنموذجًا للحلم الأميركي، من حيث التنوع والانسجام الثقافي والنجاح المهني والإنتاجي.

ونوّهت السيدة دباجة بصحيفة اليمني الأميركي، وأهمية تنظيم هذه الاحتفالية، بهذه الزيارة المهمة بالنسبة للمدينة بشكل عام، وللعرب الاميركيين بشكل خاص.

وأشادت بدور الصحيفة المتميز في خدمة المجتمع، قائلة: إن هذه الصحيفة باتت تُمثل جزءًا من هوية المدينة.

وأعربت عن الشكر للناشر رشيد النزيلي على اللفتة الرائعة المتمثلة في توجيه الدعوة لرئيس الجامعة لزيارة المدينة والتعرف على مجتمع ديربورن، وأيضًا على اختيار المتحف كمكان مهم لهذه الاحتفالية، وذلك لِما يمثّله المتحف العربي كونه معبّرًا عن هويتنا وشخصيتنا كعرب أميركيين أيضًا.

ونوهت السيدة سوزان بخصوصية مجتمع ديربورن الكبير، وما يحتضنه من مؤسسات تعليمية مثل كلية هنري فورد، وجامعة ميشيغان، وما تُمثله قوة المهاجرين هنا في النشاط التجاري، مشيرة إلى تميز مطاعم المدينة وتفردها في التعامل مع الطعام الصحي والطازج.

علاقات مستقبلية

في كلمته أشاد رئيس الجامعة (بوب ديفاس) بخصوصية المتحف العربي الأميركي باعتباره يعكس تركة وموروثًا تاريخيًّا مهمًّا.

وقال: سوف نبني علاقات مستقبلية مع مجتمع مدينة ديربورن بشكل عام، وعرب ديربورن بشكل خاص.

ونوه بأهمية ما يقوم به هذا المتحف في توحيد كل الاختلافات العرقية والدينية والاجتماعية.

وأعرب ديفاس عن سعادته بزيارة المدينة والتشرف بحضور هذه الاحتفالية بين هذه النخبة من المهنيين والمحامين ورجال الأعمال والحقوقيين بعد تجوّله داخل المتحف العربي.

وقال: أنا سعيد جدًّا بهذه الزيارة، وهذا الترحيب، وأتطلع لبناء علاقة وثيقة مع هذه المجتمع المتنوع، وسوف نرسل طلبنا إلى هنا، لنتعرف أكثر على هذا الأنموذج.

وأضاف: سوف أعود أنا وزوجتي وابنتي لزيارة هذه المدينة مرة أخرى.. أنا مؤمن كثيرًا أن التعليم هو الحلقة الأكبر لمدّ جسور الاختلاف؛ ولهذا أخترت هذه المهنة، وقضيتُ فيها أغلب حياتي.. وقال: لقد صار التعليم الوسيلة الأهم، التي بفضلها أصبحنا أكثر تواصلاَ وانسجامًا.

هدية تذكارية

وفي نهاية الاحتفالية قدّم ناشر صحيفة اليمني الأميركي – الزميل رشيد النزيلي هدية تذكارية عبارة عن مجسم (الجنبية)، وهو الخنجر الذي يميّز الرداء التقليدي اليمني.. تعبيرًا عن مدى الترحيب والابتهاج بالزيارة، وفي ذات الوقت رمزًا تذكاريًّا بزيارته لمجتمع مدينة ديربورن، التي يُمثّل اليمنيون جزءًا من نسجيها، والأكثر نموًّا من حيث عدد السكان.

كما قدّمت مدينة ديربورن شهادة ترحيبية تقديرية لرئيس الجامعة بمناسبة تعيينه رئيسًا للجامعة.

جدير بالذكر أن بوب هو الرئيس الخامس عشر لجامعة سنترال ميشيغان، وحاصل على الدكتوراه في المجال التعليمي وشهادة تدريب من جامعة هارفرد، كما لديه خبرة تمتد لأكثر من ثلاثين سنة في مجال التعليم أيضًا.. وتم تعيينه رئيسًا للجامعة في آب/أغسطس من العام الماضي.

Advertisements

تعليقات