Accessibility links

على ما يُمثّله شهر رمضان المبارك من مناسبة دينية تتعزز فيها العلاقة بالله باعتباره الركن الثالث من أركان الإسلام، ولهذا يحرص فيه المسلمون على أنْ يتقربوا فيه من الله، من خلال العبادات الصادقة والتعاملات الصالحة…على الرغم من كل ذلك يُمثّل هذا الشهر الفضيل – أيضًا – مناسبة تحفل فيها مائدة الإفطار بخصوصية في الأكلات، ومن هذه الأكلات ما تشترك فيها المائدة الرمضانية في كل البلدان العربية كالتمر مع الإفطار والحساء والشعيرية والسّلَطَة وغيرها، كما أن فيها من ما يتفرد فيه المطبخ الرمضاني لكل بلد عربي؛ حيث لكل بلد خصوصيته وأكلاته التي ينفرد بها عن البلد الآخر… وهنا نحاول تقديم أكلة من أهم الآكلات الرمضانية العربية:

في اليمن

تشتهر المائدة الرمضانية بأكلة “بنت الصحن”، وهو عبارة عن طبق يستخدم فيه عجين الدقيق مع البيض والسمن والعسل..

في العراق

تشتهر المائدة الرمضانية بأكلة فريدة اسمها “الدولمة”، هي أكلة شعبية عراقية عبارة عن محاشي وورق عنب تُحضر بدبس الرمان والتمر الهندي.

وفي الأردن

يشتهر الأردنيون بأكلة “المنسف”، وهو طبق يتكون من الرز والدجاج واللحم، ولبن مالح مجفف.

وفي فلسطين

يشتهر الفلسطينيون بأكلة “المسخن”، وهي أكلة مكونة من الخبز البلدي المخبوز، ويضاف إليها الدجاج والبصل وزيت الزيتون والسماق البلدي.

وفي سوريا

يحرص السوريون في رمضان على تناول “الكبة السورية”، ، ويتكون من البرغل واللحم.

وفي المغرب العربي

يحرص المغربيون في رمضان على أكلة “الطاجين”، وهي أكلة تتألف من دجاج متبل ببهارات خاصة كالزنجبيل والقرفة والزعفران.

وفي لبنان

يحرص اللبنانيون في رمضان على تناول “الفتة”، وهي وصفة رمضانية تتواجد طيلة أيام الشهر على السفرة اللبنانية، وتتكون من الخبز والحمص واللبن أو الزبادي والثوم، ويمكن إضافة اللحم أو الباذنجان.

وفي مصر

لا يترك المصريون في رمضان تناول “الكشري”، وتتميز بتكلفتها القليلة وقيمتها الغذائية العالية، وتتكون من العدس والأرز والبصل المقلي وصلصة الطماطم أو البندورة.

تعليقات