Accessibility links

مدرسة أكاديمية “ديربورن” تحتفل بمرور (20) عامًا على تأسيسها


ديربورن – «اليمني الأميركي»:

احتفلت مدرسة «أكاديمية ديربورن» المعروفة باسم (TDA)، بمرور (20) عامًا على تأسيسها، تحت شعار “ (20) عامًا من العطاء في الخدمات التعليمية”، وذلك من خلال احتفالية خاصة في قاعة “غرينفيلد مانور” يوم 16 آذار/ مارس الماضي.

وتأسست “أكاديمية ديربورن” من قِبل محمود يونس عام 1997 بإدارة شركة خاصة، ويرأس هذه الشركة – حاليًّا – نجله، وسيم، لكن وسيم يعمل – أيضًا – معلمًا ومدربًا وناشطًا مدرسيًّا.

الأكاديمية التي تقع على شارع “فورد” في شرق “ديربورن” لديها 60٪ من طلابها من متعلمي اللغة الإنجليزية.

وفي الاحتفالية التي قدمها السيد “دان كويسنبيري”، رئيس رابطة “ميشيغان لأكاديميات المدارس العامة”.. كان المتحدث الرئيس فيها المعلمة “ماري بيغلر”، التي قدّمت بعض أعمال الطلاب في عرض مضحك ومسلٍّ. فيما كان المتحدث الآخر “مايك عناية “، وهو مدوّن لموقع عرب أميركا، والذي تحدث عن الثقافة العربية وكيفية التحدث باللغة العربية، كما استعرض عطاءات العرب في الرياضيات والهندسة والعلوم.

وقالت المعلمة بيغلر: “أستمتع – دائمًا – بالتدريس، وجعله ممتعًا يجلب الفرح والنجاح للطلاب”.. وأكدت على جوهر العمل الجماعي في التدريس، مشيرة إلى أن النجاح يتم عندما يساهم الجميع في عملية التعلم.

وخلال الاحتفالية تم تكريم “سكنة بزي” و”سهى يونس” لمساهمتيهما منذ بداية “أكاديمية ديربورن”..

كما شكر نائب رئيس مجلس بلدية “ديربورن” مايك سرعيني، “أكاديمية ديربورن”؛ لمساهمتها في إنجاح العملية التعليمية في المدينة، وقدم للمدرسة ذكرًا تقديريًا نيابةً عن مكتب عمدة البلدية.

وكان للطلاب – أيضًا – حصتهم الخاصة من الاحتفالية، حيث أدت “دانييلي جيمينيز كولون “، وهي طالبة في الصف الثامن، النشيد الوطني في بداية الحفلة، وفيما القت الطالبة “نفيه آدامز”، وهي طالبة الصف الثامن، قصيدة بعنوان “TDA: My Home”.

وأعرب “وسيم يونس” عن الشكر لكل من دعم “ أكاديمية ديربورن”، وشدد على أهمية الخطوات المقبلة بعد ( TDA).

وقال: “نريد من طلابنا أن يعرفوا كيف تبدو الحياة الجامعية، وهذا هو السبب في أننا نقدّم جولات جامعية”.

اختُتمت الاحتفالية بفقرة رقص من لمجموعة رقص فرسان العرب ووجبة العشاء للحاضرين.

تعليقات