Accessibility links

Advertisements

تقييم موقع (إم لايف) اختار مطعم ملك الكباب في مدينة تيلار ومطعم الأمير في ديربورن كأفضل المطاعم العربية في الولاية

ميشيغن – “اليمني الأميركي”:

نشر تقرير متخصص بالأكل في الموقع الإلكتروني المعروف (إم لايف) تقييمًا للمطاعم في ولاية ميشيغن.. واعتمد كاتب التقرير “أدوارد بافس”، بجانب النزول الميداني، التقييم العام للمطاعم عن طريق الزبائن في محرك البحث جوجل، وفي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم طرح (50) مطعمًا كأفضل المطاعم في الولاية.

وتقريبًا تم اختيار مطعم من كل مدينة من المدن الكبيرة في الولاية، حيث تربو مدن الولاية عن (1309) مدن.

وكان مطعم ملك الكباب من مدينة تيلار، ومطعم الأمير من مدينة ديربورن قد اُختيرا كأفضل مطاعم عربية في الولاية بحسب التقييم العام المشار إليه آنفًا.

ملك الكباب والثوم الحار 

وحين سألت صحيفة (اليمني الأميركي) بعض زبائن مطعم ملك الكباب عن هذا التقييم، وذكر البعض أن مطعم ملك الكباب متميّز من حيث جودة الأكل وخدمات الزبائن، وأيضًا نوعية الوجبة.

وقال (كرس)، وهو مواطن يعيش في مدينة تيلار عن مطعم ملك الكباب: هذا مطعم رائع، ولديهم وجبات لذيذة، ويعجبني الثوم الحار الذي يقدَّم قبل الوجبة بالإضافة إلى الدجاج المتميز بطريقة تختلف عن بقية المطاعم .

أما آدم الصوفي فيقول: ملك الكباب متميز، ودائمًا أكله طازج، وخدماته ممتازة.

الأمير واللحوم الطازجة

تُعتبر مدينة ديربورن المطبخ العربي الأبرز في الولاية، وتشتهر بالمأكولات الشرق أوسطية، واللبنانية بالذات، على الرغم من وجود مطاعم عراقية ويمينة بدأت تنافس نوعًا ما، وتحتاج لمزيد من الوقت والاستمرارية، لكن مطعم الأمير يظل أفضل الخيارات، وخاصة في شرق المدينة، على الرغم من أن له فرعًا في مدينة أخرى، وأغلق فرعًا آخر في مدينة ثالثة، لكن الفرع الرئيس في مدينة ديربورن يظل المتميز والأفضل وفق زبائنه.

وذكر بعض زبائن مطعم الأمير أن المطعم لديه ملحمة خاصة به، أضف إلى ذلك أن مالك المطعم هو مَن يعمل فيه، ولهذا نجد الاهتمام مكثف هناك، كما أن له أكلات طازجة مثل شربة العدس المخلوطة بالجزر، كما يقول (كولن) – من مواطني ديربورن.

الجدير بالإشارة إلى أن هناك مطاعم جديدة ذات سمعة جيدة واشتهرت أخيرًا مثل: مطعم النورس – جنوب مدينة ديربورن، ومطعم سبأ – شرق المدينة، حيث الأكل اليمني التقليدي، فمطعم سبأ لديه خبز وحنيذ، لكن مطعم النورس لديه مشويات وسلتة لا تقارن، كما قال رشاد علي لصحيفة اليمني الأميركي.

Advertisements

تعليقات