Accessibility links

صبري: هذه حقيقة مزاد 2011.. وهناك “أهداف خفية” وراء الزوبعة الإعلامية


ديترويت – « اليمني الأميركي»:

أهاب أمين خزينة مقاطعة “واين كونتي” أريك صبري بوسائل الإعلام تحرّي الدقة والمصداقية فيما تتناوله، منوهًا بأهمية الحصول على المعلومات من مصادرها قبل النشر، وقال: إن ما أثارته بعض وسائل الإعلام يخدم “أهدافًا خفية”.
ونفى صبري ما نشرته وسائل إعلام محلية من اتهامات باستغلال وظيفته ومخالفة قانون المزاد العلني، وتمكين أحد أفراد عائلته من المشاركة في المزاد عام 2011.
وادّعت الاتهامات الإعلامية أن زوجة السيد صبري استغلت منصب زوجها في شراء منازل من خلال المزاد، مخالفة بذلك ضوابط المزاد التي تمنع المشاركة في المزاد من أي قريب لمسؤول يعمل في المقاطعة.
ونفى صبري، في بيان إعلامي اطلعت عليه “اليمني الأميركي”، الادعاء بانتهاك مكتبه سياسة المزاد من خلال مشاركة أفراد من عائلته في المزاد عام 2011.
وقال: ليس هناك أي انتهاك بسبب حقيقة مفادها أن مكتب مسؤول الخزينة لم يقم على مزادات السنوات من 2011 إلى 2013م.
وأوضح: في العام 2011م تم إجراء المزادات من قِبل شركة inc Bid4Assets، بموجب عقْد مع أمين خزينة المقاطعة.
وأضاف: الضوابط واضحة ومحددة، إذ لا يجوز لأي فرد لديه قريب من الدرجة الأولى والثانية، يعمل في المقاطعة، شراء أي عقار من خلال المزاد.
وأردف: بخصوص المزاد الأخير الذي شاركت فيه عائلتي عام 2011م فالمزاد لم يتم إجراؤه من قِبل مسؤول الخزينة، ولكن من خلال شركة خاصة مستقلة.. كما أن السياسة التي تُطبق الآن لم يكن معمول بها حينها.
ورحب البيان بأن تقوم الإدارة الأخلاقية المتخصصة بقضايا الفساد المالي والإداري بدورها في المراجعة.
وقال: نحن متفقون تمامًا على أنه يجب أن تكون هناك شفافية كاملة في جميع عمليات المقاطعة.
وأشار إلى “أهداف خفية» وراء إثارة هذه «الزوبعة» من قِبل وسائل إعلام.. وقال: نحن نسعى جاهدين لِأنْ نكون شفافين تمامًا، ونتجاوز اللوم في جميع أعمالنا.
وأشار إلى أنه تم قبل عامين تعيين “ميلاني كيرسي” في منصب نائب الرئيس التنفيذي للمقاطعة، وهي عميلة سابقة في مكتب التحقيقات الفيدرالية (أف بي آي)، ولديها 25 سنة خبرة.
ونوّه صبري ببعض ما قام به المكتب خلال الثلاث السنوات الماضية منذ توليه منصبه عام 2016م.
وقال: لقد قمنا بخفض حالات حبس الرهن بنسبة 85٪ خلال السنوات الثلاث الماضية، مما وفر أكثر من 50000 عقارًا من حبس الرهن.. فمهمتنا التركيز على حفاظ الناس على عقاراتهم، ومواصلة الحد من حبس الرهن وخدمة جميع دافعي الضرائب في الـ 43 بلدية التي تشكل مقاطعة واين.
وأضاف: سأواصل العمل بجد لمساعدة الأفراد وأسرهم الذين يكافحون لتجنب حبس الرهن في بلدنا.
ويُعد صبري أول أميركي مسلم من أصول أفريقية يتولى منصب مسؤول خزينة المقاطعة.. وهو بحكم منصبه المسؤول الأول عن بيع وشراء العقارات التي لم يدفع الناس ضرائبها لمدة ثلاث سنوات.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعليقات