Accessibility links

شباب اليمن الرياضي في «ميشيغان» يُتوّج بكأس «ملكة سبأ» للجاليات


« اليمني الأميركي» – متابعات:

تُوُّج شباب اليمن الرياضي بولاية «ميشيغان» الأميركية بالمركز الأول للدورة الـ14 لبطولة كأس «ملكة سبأ» لكرة القدم، التي أًقيمت الشهر الماضي في مدينة «هاملتون» الكندية، بمشاركة (12) فريقًا تنافسوا على حصد اللقب في نسخته الرابعة عشرة.

وجاء تتويج الفريق بكأس البطولة بعد فوزه في المباراة النهائية على فريق «أتاوا» الكندي بـ(4) أهداف لهدفين، كما تُوّج اللاعب همام ناصر من فريق شباب اليمن الرياضي كأفضل لاعب في الدورة، ونال عبدالفتاح أحمد جائزة (أفضل حارس).

وكان فريق شباب اليمن الرياضي قد فاز في نصف النهائي بـ(3) أهداف نظيفة على نظيره فريق «لكوانا نيويورك»، فيما فاز فريق «أتاوا» كندا على نظيره «يمن يونايتد» ميشيغان بـ(4) أهداف مقابل هدف.

وفي هذا الصدد، أكد الكابتن علي علوي المنتصر – مدير فريق (بفلو- كوانا) أن البطولة هذا العام شهدت تنافس (12) فريقًا كرويًّا من أبناء الجاليات اليمنية في ولايات أميركا الشمالية وكندا، أربع فرق منها من الولايات المتحدة الأميركية، هي: (لكوانا اليمني، وشباب اليمن، وهامترامك، ويمن يونايتد)، وسبع فرق من كندا، هي: (اتحاد أوتاوا الرياضي، وتلال هاملتون، وشباب هاملتون، وتورونتو، وشمسان لند، وسانتو كاترين، وشباب حضرموت).

فيما أكد رئيس المؤسسة الرياضية اليمنية الأميركية، وأحد مؤسسي ومنظمي ومديري البطولة الكابتن محمد ناصر التريادي، مؤسس فريق شباب اليمن الرياضي: أن البطولة شهدت – خلال الأعوام الماضية – انتظامًا مقرونًا بالمنافسة الرياضية الشجاعة والحماس والدعم من قِبل قيادات الجاليات اليمنية في ولايات (أميركا، وكندا)، وكذلك تفاعل خلّاق من أبناء الجاليات اليمنية.

وأضاف: أن نادي شباب اليمن الرياضي في «ميشيغان»، وفريق «لكوانا» في «بافلو» بنيويورك، وفريقي (اتحاد أتاوا، وسانكاثرن) من كندا، هؤلاء هم الفرق الأربع المؤسسين لهذه البطولة، كما يقومون بتنظيم دوراتها السنوية.

أهم تظاهرة كروية

من جانبه قال عبدالناصر عاطف – رئيس الجالية اليمنية في “أتاوا” الكندية: إن البطولة تُعد أهم تظاهرة كروية سنوية تُقيمها جالياتنا اليمنية في ولايات أميركا الشمالية وكندا، موضحًا أن الدوري هذا العام تميّز بحضور أكثر من الأعوام الماضية من حيث عدد الفرق المتنافسة، والحضور الفني والتدريبي، مؤكدًا أن البطولة تُقام سنويًّا بالتناوب بين المدن الكندية والأميركية، فيما أقيمت هذا العام، في مدينة “هاملتون” الكندية.

ونوّه عاطف بأن ما شهده الدوري من انتظام كان بفضل الله تعالى، وبفضل جهود الإخوة في أميركا، ممثَّلة بفريق نادي شباب اليمن الرياضي، والكابتن محمد ناصر التريادي في ميشيغان، وكذلك أنور الديني، وعلي علوي المنتصر، وبفضل التفاعل الخلاق الذي يبديه أبناء الجاليات اليمنية وقياداتها تجاه النشء والشباب في المهجر الأميركي والكندي.

فيما أكد رئيس الجالية اليمنية في “نيويورك”، فتح علاية: أن الرياضة بما تشتمل عليه من الأنشطة الشبابية والرياضية، وكذلك الثقافية، وما تشتمل عليه من فنون شعبية وفولكلور، وآداب وإعلام يشكلان المرتكز الأساس والمحوري لمهمة تجذير الهوية اليمنية الأصيلة، في وجدان النشء والشباب والمهاجر خارج الوطن، موضحًا أن قيادات الجاليات في أميركا وكندا تركز على الرياضة والثقافة، وتدعم تظاهراتهما؛ كون الرياضة والثقافة منطلق الهوية اليمنية الأصيلة.

وهنأ علاية فريق شباب اليمن الرياضي من ولاية “ميشيغان” الأميركية، ومؤسسه “التريادي” على الفوز باللقب الذي يؤكد البناء الفني والتدريبي للفريق، مؤكدًا حرص رئاسة الجالية في “نيويورك” على دعم الأنشطة الشبابية والرياضية، وكذلك الفعاليات الثقافية والفولكلورية الشعبية لِما فيها ترسيخ قيم الانتماء الوطني لدى أجيالنا الصغار في المهجر.

تعليقات