Accessibility links

شاب يمني يقضي برصاص سائق سيارة حاولت صدمه


ديترويت – «اليمني الأميركي»:

قضى أحد شباب الجالية اليمنية في إطلاق رصاص من سائق سيارة حاولت صدمه في شارع “فارنر” بمدينة “ديترويت”.

وقال شهود عيان لـ“اليمني الأميركي” أن الشاب فتح عبدالله  تعرض لمحاولة صدم من سيارة يقودها سائق – من أصول أفريقية – وفرّت هاربة، إلا أن فتح – حسب تقرير تلفزيوني – قام بمحاولة اللحاق بالسيارة، من مدينة “ديربورن” إلى مكان الحادثة في مدينة “ديترويت” حيث توقف السائق بسيارته، ومن ثم اطلق الرصاص مباشرة على فتح، وأرداه قتيلاً، في حادثة هي الأولى من نوعها يشهدها المجتمع اليمني الأميركي هنا.

ووفق شقيق المجني عليه فإنه لا يعرف إن كان تم القبض على الجاني أم لا؛ لأن الشرطة لم تتصل بهم حتى كتابة هذا، لكنه يؤكد أن الجاني معروف، حيث تم تصوير الحادثة من قبل شخص كان حاضرًا هناك مع عدد من السكان.

وأهابت مصادر في الجالية بأهمية دور منظمات المجتمع المدني والمساجد وغيرها في توعية القادمين الجدد بآليات التعامل مع واقع المجتمع الجديد، منوهين بأهمية الاستفادة من هذه الحادثة وعدم مطاردة مَن يحاول التعرض لك؛ على اعتبار أن هناك سلطات تقوم بهذا الدور.

الجدير بالإشارة إلى أن فتح هو مغترب يمني جديد ولديه أسرة في اليمن، وكان يتمتع بسجايا حميدة يُثني عليها أصدقاؤه الذين يؤكدون أن فتح كان شابًّا مثابرًا ومجتهدًا ورياضياً وملتزمًا في علاقته بالآخرين.

أسرة “اليمني الأميركي” وعائلة الراحل يبتهلون إلى الله العلي القدير أن يلهم كافة محبيه الصبر والسلوان.. “إنّا  لله وإنّا إليه راجعون”..

تعليقات