Accessibility links

تقديرًا لدورها كصحيفة مؤثرة في المجتمع العربي الأميركي.. المتحف العربي الأميركي يضيف لوحة تعريفية بالصحيفة وناشرها لمعرضه الدائم


ديربورن – «اليمني الأميركي»:

أضاف المتحف العربي الأميركي القومي لوحة لترويسة صحفية اليمني الأميركي مع صورة الناشر- رئيس التحرير – رشيد النزيلي، بالإضافة إلى تعريف بالصحيفة وناشرها.. إلى حائط المعرض الدائم داخل المتحف والخاص بالبارزين من العرب الأميركيين، وذلك تقديرًا لتجربة الصحيفة وناشرها كمنبر إعلامي مؤثر في خدمة المجتمع العربي في المهجر الأميركي خلال العشر سنوات الماضية.
واعتبر الناشر، رئيس التحرير، رشيد النزيلي هذه اللفتة شهادة تعتز بها الصحيفة، سيّما وأنها تأتي من المتحف العربي الأميركي، ما يجعلها تُمثّل حافزًا للاستمرار في التطوير والتحديث.
وتضمنت اللوحة الخاصة بالصحيفة ترويسة الصحيفة باللغتين (العربية والإنكليزية)، وصورة الناشر رئيس التحرير، مع تعريف بالصحيفة التي أنشئت العام 2018، وتعريف ببعض محطات تجربة الناشر العلمية والمهنية، بما فيها تجربته الرياضية، علاوة على تجربته السينمائية، بما فيها إخراج فيلم وثائقي عن اليمنيين الأميركيين باللغة الإنكليزية.
يُشار إلى أن المتحف العربي الأميركي القومي هو متحف لتاريخ وثقافة الأميركيين العرب، يقع في ديربورن، ولاية «ميشيغان».. ويُعتبر الأول من نوعه، افتُتح في 5 مايو 2005.. ويسعى إلى تبديد المفاهيم الخاطئة عن الأميركيين العرب وغيرهم من الأقليات.. وحسب موسوعة ويكيبيديا على شبكة الانترنت فإن المتحف يحتوي على معرضين دائمين، الطابق الأول يعرض إسهامات الحضارة العربية في العلوم والطب والرياضيات والعمارة وأعمال الديكور والفنون.. الطابق الثاني يركّز على التجربة العربية في الولايات المتحدة، بينها معرض للبارزين من الأميركيين العرب مثل رالف نادر، وهيلين توماس، وهيلين زغيب، كما يعرض وثائق وأعمال فنية لأميركيين عرب تتعلق بالهجرة وتاريخها.

تعليقات