Accessibility links

تقديرًا لإنجاز طلابها وطالباتها المتميز.. مدرسة (ديربورن ميبل) الابتدائية تنال جائزة التميّز الوطنية


ديربورن – «اليمني الأميركي»:

أعلن مسؤولو المؤسسة الوطنية للتعليم الابتدائي بالولاية نيل (مدرسة ديربورن ميبل الابتدائية) جائزة التميّز.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وتقر هذه الجائزة الوطنية بتفوق طلاب وطالبات هذه المدرسة على الرغم من الظروف الصعبة التي يعانونها، وتعتمد جائزة المدرسة المتميزة على معلومات السنتين الأخيرتين.

وكان حوالى 79% من طلاب وطالبات (مدرسة ميبل) ما يزالون يتعلمون اللغة الانكليزية، و98% منهم هم من الأسر المحدودة الدخل.

مئة مدرسة فقط، أي مدرستان من كل ولاية، هي المؤهلة لنيل هذه الجائزة السنوية لإنجاز الطلاب والطالبات المتميز.

وكل المدارس المتميزة تتأهل للتمويل الفيدرالي بناء على البرنامج الفيدرالي رقم (1)، الذي يدعم الطلاب والطالبات محدودي الدخل والمعرضين للمخاطر، وفقًا لقانون المدارس الابتدائية والثانوية، الذي خلق (Title 1).

وأكدت المسؤولة “دونا جاكوبك” على ضرورة الترابط الوثيق بين المدرسة وأسر التلاميذ والتلميذات.

وقالت: “رسالة (مدرسة ميبل) هي أن تُقدم بيئة تعليمية استثنائية تعزز فرص النجاح في الحياة لكل طالب وطالبة حاضرًا ومستقبلاً.. لكن هيئة التدريس فيها تؤكد دائمًا على أن تُدعم الأسرة بكل وسيلة، ونحن نعمل دومًا على بناء مشاركة الأسرة حتى نستطيع أن نعزز تعليم أطفالهم أكاديميًّا على الوجه الأكمل”.

“ودعم الأسرة يكون بعدة طرق بدءًا من إيجاد مصادر اجتماعية للمهاجرين حديثًا لمساعدتهم بعدما تعرضوا له من معاناة احتراق منازلهم”، أضافت دونا.

الأداء الاستثنائي

وقد تأهلت مدرسة ميبل – كما قالت (جاكوبك) – بطريقتين من ثلاث طرق تؤهل للجائزة.. فالمدرسة صُنّفت كأفضل مدرسة في ميشيغان تردم هوَّة الإنجاز بين أدنى وأعلى أداء للطلاب، وقد أظهرت المدرسة تميّزًا فريدًا في مساعدة الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة.

والطريقة الثانية هي أداؤها الاستثنائي المتميز خلال عامين متتاليين.. فعلى الرغم من التحديات اللغوية والاقتصادية، فإن أعداد طلاب وطالبات مدرسة ميبل الذين حققوا الكفاءة في امتحانات ميشيغان المعيارية كان فوق مستوى نسبة النجاح في الولاية، وأعلى بمقدار الضعف على معدل المدارس الشبيهة بها من الناحية الديموغرافية خلال الثلاث السنوات الأخيرة حسب (.MISchoolData.org)

كما أن مدرسة ميبل قد أحرزت تميّزًا آخر خلال سنوات من نجاحات طلابها وطالباتها.. ففي العام الماضي، منحتها صحيفة (بريدج:Bridge) مرتبة التميز في الإنجاز بناء على نمو ونجاح طلابها المعرضين للمخاطر.

تقول(جاكوبك): “لمدرسة ميبل تاريخ من إنجازات طلابها وطالباتها العالية، وعملت إدارتها وهيئة التدريس فيها على مواجهة احتياجات الطلاب والطالبات جميعا.. ونحن نتطلع إلى وضع طلابنا وطالباتنا في المقام الأول ونواصل فعل هذا دون توقف”.

وقد هنأ “قِلن مليكو” – مسؤول مدارس ديربورن – مدرسة ميبل وشكر هيئتها الإدارية ومدرسيها ومدرساتها وطلابها وطالباتها.

وقال: “نحن فخورون بتسلم (مدرسة ميبل الابتدائية) جائزة التميز الوطنية، وفخورون أكثر بما يمثله نجاح طلابها وطالباتها.

وأعرب عن الشكر لكل أعضاء هيئة التدريس ولمجتمع (مدرسة ميبل) في المقاطعة كافة لعملهم معا يدًا بيد من أجل مساعدة كل طالب وطالبة في تحقيق وإنجاز ما يتمتعون به من إمكانات”.

Advertisements

تعليقات