Accessibility links

بحضور السفير اليمني ورشيدة طليب وعمدة المدينة وعدد من الداعمين.. الجمعية الإسلامية الأميركية تحتفل بالذكرى السنوية الـ80 لتأسيسها


ديربورن – «اليمني الأميركي»:

احتفلت الجمعية الإسلامية الأميركية بمرور (80) عامًا على تأسيسها، وذلك من خلال احتفالية خطابية تكريمية شهدتها قاعة «بوبلوس» في مدينة ديربورن، وبحضور فعاليات يمنيّة وعربية وأميركية.

Advertisements

وفي الأمسية الاحتفالية، التي قدمتها فاطمة مطهر، رحّب رئيس الجمعية الدكتور مهدي علي بجميع الضيوف من المسؤولين في المدينة والمقاطعة.

وألقى السفير اليمني في واشنطن – أحمد عوض بن مبارك – كلمة أكد فيها أهمية الجمعية، مشيرًا إلى ما تقوم به حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي في سبيل إعادة الشرعية إلى اليمن.

كما تحدثت عضو الكونجرس – رشيدة طليب، بحضور والدتها، منوهة بدور الجمعية ومسجد «دكس»، وما يُمثّل لها من أهمية.

وأشارت طليب إلى تاريخ أسرتها، وجدّتها بالذات في منطقة دكس، حيث يقع مقر الجمعية والمسجد.

كما تحدث عمدة المدينة جاك أورالي عن إسهامات الجمعية الإسلامية وأهمية نشاطها داخل المجتمع.

من جانبها تحدثت دنيا مجاهد عن التحديات التي تواجهها الجالية الإسلامية، وما تُمثله الجمعية الإسلامية الأميركية من أهمية ودور داخل المجتمع.

تكريم

وخلال الاحتفالية تم تكريم الصيدلاني الراحل محمد حمزة؛ تقديرًا لإسهاماته وتجربته الرائدة في خدمة المجتمع في المدينة.. وتسلّمتْ درع التكريم زوجته الكريمة وإخوانه.

وكانت زوجة محمد حمزة قد تحدثت، معربة عن الشكر إزاء هذا التكريم، منوهة بعلاقة زوجها بالجمعية والمجتمع بشكل عام، مجزية الشكر الجزيل لكل مجتمع ديربورن.

كما شهد الحفل تكريم المعلم رأفت الشيباني باعتباره من أقدم المعلمين في الجمعية، عرفانًا بما قدّمه خلال تجربته التعليمية في الجمعية.

وأكد رئيس الجمعية مهدي علي، في تصريح لصحيفة “اليمني الأميركي”، حرص الجمعية على تطوير الأداء وتحسين البرامج واستيعاب الملاحظات بما يجعل من المستقبل واعدًا بالخير، بشكل أفضل.. وكان الاحتفال شهد حضورًا مشرّفًا من الضيوف والمتطوعين والداعمين، ما عزز من خصوصية الاحتفالية التي قدمتها إحدى كوادر الجمعية، وهي فاطمة مطهر.

وشهدت الاحتفالية عرض فيديو متميز استعرض أهم المحطات التي مرت بها الجمعية والبرامج التي تعمل عليها، لاقى استحسان الحاضرين.

Advertisements

تعليقات