Accessibility links

اليمنية رضية المتوكل ضمن قائمة المئة الأكثر تأثيرًا عالميًّا


«اليمني الأميركي»- متابعات:

أعلنت مجلة التايم الأميركية، الناشطة اليمنية في حقوق الإنسان، رضية المتوكل، ضمن قائمتها للمئة شخصية الأكثر تأثيرًا عالميًّا للعام 2019م، والتي تعلنها منتصف أبريل من كل عام.

Advertisements

وقدّم لرضية السيناتور الأميركي بيرني ساندرز في مقالة له قال فيها: ”تواجه رضية وزملاؤها مخاطر كل يوم للكشف عن التكاليف البشرية للحرب.. لقيادتها هذا العمل، تستحق رضية المتوكل التقدير كواحدة من الشجعان – حقًّا – بيننا“.

فيما قالت الناشطة المتوكل، في تغريدة على حسابها في توتير: يشرّفني أن أكون في قائمة التايم لمئة شخصية مؤثرة في الناس .. وأضافت: يزيد هذا الضغط لوقف الانتهاكات وإنهاء الحرب في اليمن.

ونشرت مجلة التايم الأميركية قائمة بمئة شخصية ترى أنها الأكثر تأثيرًا على مستوى العالم في 2019.. وتضم القائمة العديد من الساسة والفنانين والمبتكرين والرياضيين والناشطين الحقوقيين.

ومن بين المئة الأكثر تأثيرًا كان هناك ناشطتان عربيتان، هما: اليمنية رضية المتوكل، والسعودية السجينة لجين الهذلول.

وصنفت المجلة المتوكل ضمن الايقونات المؤثرة تقديرًا لجهودها في توثيق الاعتداءات على المدنيين من أطراف الحرب.

يشار إلى أن المتوكل ترأس منظمة “مواطنة” الحقوقية التي تنشر مراقبين في العديد من المحافظات اليمنية لتوثيق الانتهاكات والاعتداءات التي تطال المدنيين جراء الحرب الدائرة في البلاد.

وفي 2017، زارت المتوكل الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية لإطلاع الرأي العام الغربي على فاتورة الجوع والمرض والنزوح التي يدفعها المدنيون اليمنيون جراء الحرب.

وفي الثلاثين من مايو/أيار 2017 كانت المتوكل أول سيدة يمنية تقدم إحاطة بمجلس الأمن الدولي.

وأعلنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، مؤسسة مهارات، ومركز الخليج لحقوق الإنسان بالتعاون مع شبكة “آيفكس” عن اختيار الحقوقية المتوكل من اليمن كمدافعةٍ عن حقوق الإنسان وحرية التعبير لشهر أكتوبر/ تشرين الأول 2017، ضمن حملة “دعم مدافعي حقوق الإنسان وحرية التعبير”.

وتخرجت رضية محمد عبدالملك المتوكل من كلية الإعلام – قسم العلاقات العامة عام 1998، ثم حصلت على دبلوم دراسات نسوية من مركز الدراسات النسوية والأبحاث التطبيقية العام 1999، وماجستير علوم سياسية في العام 2006.

وعملت خلال الأعوام من 2000 – 2004 في اللجنة الوطنية للمرأة كمسؤولة عن أكثر من محور أهمها العلاقات العامة.

وفي العام 2004 تفرغت للعمل بمجال حقوق الإنسان أولاً من خلال المنظمة اليمنية للدفاع عن الحقوق والحريات فبدأت من خلالها العمل ضد حرب صعدة بشمال اليمن.

في العام 2007 قامت مع زميلها، ولاحقًا زوجها عبد الرشيد الفقيه بتأسيس وإدارة منظمة مواطنة لحقوق الإنسان، والتي حصلت على التصريح الرسمي سنة 2013.

وفي العامين 2013–2014 شاركت مع منظمة المجتمع المنفتح كباحثة في رصد وتوثيق الأضرار المدنية للطائرات بدون طيار في أكثر من محافظة يمنية.

ومنذ 2015 عملت كرئيسة لمنظمة مواطنة لحقوق الإنسان – والتي توسعت ليكون لديها باحثين ميدانيين في (18) محافظة يمنية، وتضم – حاليًّا – فريقًا مكونًا من ستين شخصًا نصفهم نساء – على رصد وتوثيق ميداني مكثف لانتهاكات حقوق الإنسان من مختلف أطراف الصراع.

في النصف الأول من العام 2017 سافرت رضية المتوكل إلى العديد من دول العالم في رحلة مناصرة طويلة، زارت فيها العديد من الدول الأوروبية، بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية.

يشار الى أن التايم هي مجلة أميركية أسبوعية.. وتوجد منها نسخة أوروبية باسم “تايم أوروبا”، وتعرف سابقًا باسم Time Atlantic. وتغطي مجلة التايم أوروبا الشرق الأوسط وأفريقيا وأميركا اللاتينية.. توجد – أيضًا – نسخة آسيوية ونسخة كندية.. صدر العدد الأول من المجلة في 3 مارس 1923 من طرف هنري لوس وبيرتون هادن حسب موسوعة ويكيبيديا الحرة للمعلومات.

Advertisements

تعليقات