Accessibility links

شرطة ومدارس “ديربورن” تُنبّهان الأهالي باتباع إجراءات السلامة مع بداية السنة الدراسية الجديدة


 

ديربورن – ” اليمني الأميركي”:

نبّهت إدارتا شرطة ومدارس “ديربورن” الأهالي بأهمية اتباع إجراءات السلامة، بما يحفظ سلامة الطلاب في محيط المدارس.

وذكرّتا الأهالي – مع بداية السنة الدراسية الجديدة – بأهمية إدراك ما قد ينطوي عليه إيصال الطلاب في فترة الصباح، واصطحابهم عند الانصراف في فترة الظهيرة، من ازدحام.

 

وحذّرت الإدارتان من عادات القيادة السيئة، وانتهاكات التوقّف والقيادة الرعناء قرب المدارس؛ فكل ذلك – حسب بيانٍ مشترك لإدارتي الشرطة والمدارس الرسمية في المدينة – يساعد على خلق بيئة خطيرة وغير آمنة لأطفالنا؛ لذا نطلب من جميع الآباء والأمهات القيام بدورهم في تعزيز وجود “مناطق آمنة ومنظّمة – المدارس”؛ لضمان سلامة الأطفال.

 

وللمساعدة في الحد من الازدحام وتوفير والحفاظ على بيئة أكثر أمناً .. أكدت إدارة الشرطة أهمية مراعاة بعض النقاط عند إيصال واصطحاب الطلاب من وإلى المدرسة يوميًّا، ومنها:

– موقف الحافلات للحافلات فقط..

– سر مع الطلاب إلى المدرسة إذا ما استطعت.. وكذا إيصال واصطحاب الطلاب من منطقة قريبة من المدرسة عندما تكون الفرصة متاحة لذلك.. وهذا يخفف من ازدحام حركة المرور حول المدارس.

 

كما أهابت إدارة الشرطة بالآباء والأمهات بمجرد خروج الطفل من السيارة، ووصوله بأمان إلى الرصيف، إخلاء المنطقة لإفساح المجال للغير من الآباء، ولإنزال الأطفال بدون توقف مزدوج.

 

ونوّهت بأهمية التعاون مع موظفي المدرسة وحرّاس المعبر، وأهمية مراعاة حاجات أولئك القاطنين بالقرب من مناطق المدرسة.

 

وأوضحت إدارة شرطة “ديربورن” أنها ستنشط في تطبيق قوانين المرور حول مناطق المدارس من خلال تنفيذ الغرامات التالية:

80$ غرامة التوقف المزدوج،

150$ غرامة انتهاك إشارة التوقف 3 نقاط،

150$ غرامة فشل التوقف للمشاة نقطتين،

240$ غرامة التوقف لحافلة المدرسة 3 نقاط،

وجنحة رفض الانصياع لحارس عبور المدرسة.

وأكّدت على الجميع أهمية القيادة بمسؤولية لتعزيز سلامة الأطفال.

 

وكان رئيس شرطة المدينة قد أكد على الجميع أهمية الالتزام بالتعليمات، بما يحفظ سلامة أبنائنا الطلاب، منوهًا بأهمية مساعدة الشرطة من أجل سلامة وأمن أطفالنا في مناطق المدارس.

 

واعتبر، في منشور على صفحته في “الفيسبوك”، أنّ سلامة وأمن الطلاب من أولويات إدارة المدارس والشرطة في المدينة.

 

وأرجع زيادة عدد الشكاوى، في السنوات الماضية، إلى زيادة السرعة، وعدم احترام الإشارات المرورية، والسرعة في الحيّ السكني والتعليمي، وأيضًا عدم احترام الوقوف السليم، وعدم احترام إشارات المرور، بالإضافة إلى إقفال بعض الشوارع.

وأكد قائلاً: لهذا صدرت هذه الإرشادات المرورية والتنبيه بضرورة احترام القوانين، كما هو موضّح.

 

تعليقات